عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ازمة السكر تطيح بصناعة "عسل النحل" والنحالون يتكبدون خسائر باهظة
اليوم في 10:57 pm من طرف Admin

»  ريالا مبيعات سوق الحمراء من خلايا نحل العسل في يومين
اليوم في 10:30 pm من طرف Admin

» بحث واقع تربية النحل في الدول العربية خلال اجتماع أعضاء الأمانة العامة للنحالين العرب مع شفيع والقادري
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:49 pm من طرف Admin

» مقارنة بالسنة الماضية بتيزي وزو ارتفاع إنتاج العسل بنسبة 40 بالمائة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:53 am من طرف Admin

» المؤتمر التاسع لاتحاد النحالين العرب يناقش دورهم في تنمية المجتمع
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 9:19 pm من طرف Admin

» سورية تستضيف النحالين العرب .. 150 ألف خلية خسائر .. و35 ألف أسرة فقدت مصدر رزقها
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 9:09 pm من طرف Admin

» التداوي بـ"سم النحل" من أسرار الطب البديل في الوادي الجديد
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 11:15 am من طرف Admin

» الاعلام .... والعسل منتصر الحسناوي
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 9:32 am من طرف Admin

» البحوث الزراعية: استثمارات النحل فى مصر 1.8 مليار جنيه وعائد التلقيح 15مليار دولار سنويا.. وخبراء: سوء الأوضاع يقضى على الحشرة الاقتصادية خلال 3 شهور.. والأزمة تفاقمت بسبب نقص السكر
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 9:09 am من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 35 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 34 زائر :: 3 عناكب الفهرسة في محركات البحث

Admin

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4685 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هانى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5396 مساهمة في هذا المنتدى في 2834 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


المشاريع الاجتماعية الاستثمارية تدعم مشروعا يختص بالمناحل ولوازمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المشاريع الاجتماعية الاستثمارية تدعم مشروعا يختص بالمناحل ولوازمها

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 20 مارس 2012, 12:31 am

المشاريع الاجتماعية الاستثمارية تدعم مشروعا يختص بالمناحل ولوازمها


دمشق-سانا

على الرغم من اختلاف توجهاتها وتطلعاتها وتنوعها لا تزال المشاريع الاجتماعية الاستثمارية عنوانا مهما من عناوين ريادة الأعمال للشباب السوري ومن هذه المشاريع مشروع (مملكة النحل) لتأمين جميع مستلزمات المناحل ومنتجاتها وكافة المواد والأدوات الزراعية.

ويقول صاحب المشروع النحال عز الدين أحمد نصر لنشرة سانا الشبابية إن مشروعه كان بداية عبارة عن هواية بدأت بتربية 3 مناحل وشحذت من خلال النهم الشديد لحب الاطلاع والممارسة الدائمة والاستفادة من خبرات الغير في هذا المجال ضمن أرضه التي تبلغ مساحتها 2 دونم في محافظة طرطوس بمنطقة الصفصافة لتصبح مع مرور الوقت مهنة احترافية تحققت على أرض الواقع بعد طرحها على الهيئة العامة للتشغيل وتنمية المشروعات التي قبلتها ويسرت له قرضا بقيمة 400 ألف ليرة سورية ليتسنى له التوسع بمشروعه ليشتمل على 100 منحلة داخل كل منها 6 إطارات يحوي الواحد منها على 3000 نحلة مما يسر له إنتاج كميات أكبر من المنتجات النحلية وتزويد الغير بالمواد والأدوات اللازمة للمناحل وتأسيسها والامتداد بالمهنة عبر فرعيه الأول في منطقة الصفصافة بمساحة 100 متر مربع والآخر ضمن مدينة طرطوس داخل محل مساحته 40 مترا مربعا.



ويبين نصر فوائد النحل العظيمة للانسان حيث يعتمد في غذائه ودوائه على منتجات النحل الغنية والمفيدة كالغذاء الملكي العسل وغبار الطلع والعكبر والشمع وسم النحل عدا عن تلقيحه عقل الأزهار وإكثارها حيث يمتلك الغذاء الملكي وهو سائل هلامي سميك أبيض اللون طعما حمضيا لاذعا وفوائد عدة باعتباره منشطا عاما للجسم واستقلاباته والوقاية الفعالة من الأمراض وتقوية مناعة الجسم وزيادة طاقته وزيادة الوزن ومعالجة حالات فقر الدم وفقدان الشهية والعجز الجنسي ويقي من الشيخوخة المبكرة للجلد في حين يتمتع العسل بمقدرة عظيمة على شفاء الناس من العديد من الأمراض فهو حسب رأي العديد من الأطباء والباحثين يقوي مناعة الجسم ضد البكتيريا والفطريات ويفيد في حالات الالتهابات والتحسس وتنشيط الدورة الدموية وعلاج أمراض القلب والكبد وتخفيف السعال والتخلص من البلغم ويعمل كمهدئ عصبي ويفيد في ترميم الخلايا والأنسجة.

ويتابع أما بالنسبة لغبار الطلع فيستعمل في حال الوعكة الصحية والنقاهة والنوبات القلبية والشيخوخة والصرع واضطرابات القولون والقرحة وفقر الدم وعلاج التهاب البروستات إذا ما أضيف إليه العكبر والعسل في حين يعمل العكبر على وقف نمو البكتيريا والفطور ويقضي عليها ويمتلك ذات تأثير المضادات الحيوية ويفيد في معالجة الجروح والإكزيما الجلدية والتهاب البلعوم المزمن واللوزتين والتهاب أغشية الفم والقرحة المعدية بينما استعمل القدماء شمع النحل في الإنارة وحديثا في لوحات الرسامين الفنية وفي صنع المراهم الطبية لتطرية الجلد ومعالجة بعض الأمراض كالثعلبة عدا عن دخوله في العديد من مستحضرات التجميل بينما يستعمل سم النحل في صناعة العديد من الأدوية البشرية لعلاج العديد من الأمراض كحمى الروماتيزم والتهاب الأعصاب وآلامها وبعض أمراض الجلد.


ويشير نصر إلى تطور آلية تربية النحل مع التقدم وازدياد الخبرات حيث كان النحل في العصور الغابرة يربى داخل جذوع الأشجار المجوفة ومع مرور الزمن تم استبدالها بالطين الممزوج بالقش ثم بالفخار وبعد ذلك تطورت نماذج صنع الخلايا وأشكالها الهندسية من الخشب الطبيعي كالشوح والسويد والصنوبر بعد أن اكتشفت أهمية المسافات الفاصلة بين الأقراص الشمعية الواحدة التي تسمح بمرور النحل وتنقله بحرية والإنتاج بكمية أكبر مشيرا إلى أن ذلك التنوع في الأشكال الهندسية للخلايا اختلف بيد أن جميعها يتوافق على الحفاظ على المسافة الفاصلة بين الإطارات وجدران الخلية.

ويلفت إلى التنوع الحيوي لأفراد طائفة النحل الذي تحتويه كل منحلة والتي تتألف من الملكة والذكور والشغالات حيث تمر جميعها بدورة الحياة ذاتها بدءا من طور البيضة ثم طور اليرقة فطور العذراء لتليها مرحلة طور الحشرة الكاملة.

وتعتبر الملكة الفرد الرئيسي في الطائفة ولها وظيفتان أساسيتان وضع البيض بنوعيه غير الملقح الذي ينتج عنه الذكور والملقح وينتح عنه فرد أنثوي ملكة أو شغالة حيث تضع الملكة البيض في الربيع بقرابة 1500 إلى 2000 بيضة يوميا كما تعتبر قيادة الطائفة النحلية من أهم وظائفها بوساطة وسيلة اتصال كيميائية بين أفراد الطائفة الواحدة عن طريق إفرازها لمادة ملكية تسمى الفرمون إضافة لإصدارها بعض الأصوات لتدل على حضورها.



ويتابع في حين تكون مهمة الذكور وهي بكميات قليلة تلقيح الملكة أثناء فترة التكاثر في وقت تنعدم فيه الآلية الدفاعية لديها عن نفسها أو مملكتها والممثلة باللسع ولا تستطيع الذكور كذلك جمع الرحيق لأن خرطومها قصير وغير مهيأة لهذا الغرض كما تعجز على جمع حبوب الطلع لأن أرجلها الخلفية غير مجهزة بسلة وفرشاة طلع وبالتالي تعتمد بتغذيتها على إطعام الشغالات لها اللاتي يقمن بدورهن بتقليص أعدادهم عبر قتلهم أو نفيهم أو تركهم يموتون جوعا باعتبارهم عالة على المملكة.

ويضيف نصر أنه في حين تعتبر الشغالات الأفراد الأساسية في الخلية وعليهن يقع عبء جميع الأعمال الداخلية والخارجية حيث يتم تقسيم المهام حسب العمر إلى شغالات حاضنة لها أعمال داخلية ضمن الخلية كتنظيف نفسها والنخروب الذي خرجت منه وإنتاج الغذاء الملكي بوساطة غدتها البلعومية لتغذية اليرقات الصغيرة والملكة وإلى شغالات حلقية لها مهام خارج الخلية بالحقل كمجمع لكل من رحيق الأزهار وحبوب الطلع والعكبر والماء وإدخالهم الخلية.

ويلفت نصر إلى أنه على المزارع الراغب بإنشاء مناحل لتربية النحل أن يعرف بوجود نوعين من المناحل الأول ثابت لا يتم فيه ترحيل الطوائف النحلية إلى المراعي الرحيقية من خلال توفير المراعي لهذه الطوائف ثم زرعها بنباتات رحيقية تزهر في فترات متعاقبة على مدار العام مثل اللوزيات والحمضيات في الربيع وحبة البركة واليانسون في أواخره ونباتات تزهر في الصيف مثل عباد الشمس والقطن والزعتر وغيرها من النباتات في باقي الفصول مشيرا إلى أن النوع الثاني من المناحل المتنقل وفيه يتم ترحيل الطوائف إلى أماكن جديدة تتوفر فيها المراعي عندما ينتهي الإزهار أو المرعى في منطقة ما وقد يتم قطف العسل بعد كل موسم من المواسم حسب توفره في الطوائف.

وأما عن الشروط اللازمة لموقع المناحل فيشير نصر إلى أن أهمها أن يكون بعيدا عن الأماكن والطرق السكنية العامة والسكك الحديدية والمدارس وحظائر تربية الحيوان وأماكن رمي القمامة وبعيدا عن هبوب الرياح وعن كروم العنب وبساتين التفاح لاجتذابها الدبور الأحمر والزلاقط التي تهاجم طوائف النحل وتفتك بها وأهمية توفر الرحيق وحبوب الطلع في موقع النحل باعتبار أن الرحيق المصدر الرئيسي للسكريات اللازمة للحركة والعمل في حين تعد حبوب الطلع المصدر الرئيسي للبروتين اللازم لنمو وبناء جسم الشغالات والذكور والملكات إضافة لتوفر الماء النظيف العذب اللازم لمختلف العمليات الحيوية وتوفر الظل على الطوائف في فترة الصيف وأشعة الشمس في الشتاء.

وبالنسبة للعناصر والمستلزمات الواجب توفرها لإنشاء المناحل يوضح بأنه على النحال ألا يتأثر بلسع النحل وألا يبدي تحسسا بسمه وأن يكون ملما بأصول تربية النحل الحديثة ومعرفة الأمراض والطفيليات التي تصيبه وكيفية معالجتها وتوفيره الخلايا الخشبية الحديثة ذات المواصفات العالمية الدقيقة وطرود النحل من مصادر موثوق بها.

وتابع.. بالاضافة الى التأكد من خلوها من الأمراض والطفيليات وتأمين شمع النحل النظيف والمصنع بشكل جيد والتأكد من خلوه من الأمراض والجراثيم خاصة تعفن الحضنة الأمريكي وتوفر المراعي النحلية بشكل اقتصادي وملاءمة الظروف البيئية لعمل النحل في تلك الأماكن وتأمين مستلزمات العمل من أدوات ولباس النحال وتأمين كذلك فرازة عسل وتوابعها.

وعن قواعد وشروط الدخول إلى المنحل يبين نصر أنه يفضل على النحال عدم دخول المنحل أثناء هيجانه والدخول من الأماكن التي لا تعيقه وحركة النحل وذلك من الجهة الخلفية للخلايا من أرض المنحل التي تكون فيها حركة الشغالات قليلة ومراعاة النحال أثناء انتقاله من خلية لأخرى المرور من خلف الخلية وتجنب الجهة الأمامية لتفادي هرس النحل الذي سقط على الأرض أثناء عملية الفحص ولتفادي إعاقة خروج ودخول النحل للطوائف.


ريما حجازي النشرة الشبابية /
06 آذار , 2012 - 04:50 PM

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2010
نقاط : 5551
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 36
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى