عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تراجع عدد اعتمادات وضع صناديق النحل إلى 126 طلب بوهران
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 11:16 am من طرف Admin

» تنتج من طرف حوالي 60 بالمائة من المربين هذه هي أنواع العسل الأكثر إقبالا بسعيدة
الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 11:04 am من طرف Admin

» بعد غلاء أسعار السكر.. صناعة النحل المصرية فى خطر.. والخبراء يطالبون ببدائل للخروج من الأزمة
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 10:28 pm من طرف Admin

» معهد جمعية النحالين التعاونية الدولي بالباحة يختتم الدورة التدريبية المجانية الثامنة ويسلم المشاريع المجانية للمتخرجين
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:28 pm من طرف Admin

» سيدوم إلى غاية الـ 13 من الشهر الجاري : افتتاح معرض العسل بساحة “الشهيد زاوشي قدور” بالدار البيضاء
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:14 pm من طرف Admin

» ازمة السكر تطيح بصناعة "عسل النحل" والنحالون يتكبدون خسائر باهظة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:57 pm من طرف Admin

» 8451 ريالا مبيعات سوق الحمراء من خلايا نحل العسل في يومين
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:30 pm من طرف Admin

» بحث واقع تربية النحل في الدول العربية خلال اجتماع أعضاء الأمانة العامة للنحالين العرب مع شفيع والقادري
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:49 pm من طرف Admin

» مقارنة بالسنة الماضية بتيزي وزو ارتفاع إنتاج العسل بنسبة 40 بالمائة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:53 am من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4685 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هانى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5402 مساهمة في هذا المنتدى في 2839 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


تربية النحل وانتاج العسل في وهران: رهن الأساليب القديمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تربية النحل وانتاج العسل في وهران: رهن الأساليب القديمة

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 13 مارس 2012, 10:57 pm

تربية النحل وانتاج العسل في وهران: رهن الأساليب القديمة

عرف إنتاج العسل بولاية وهران هذه السنة تراجعا مقارنة بالسنة الفارطة التي كانت أحسن من حيث كمية الإنتاج، وهذا بـ 155 قنطار فيما لم يعرف إنتاج هذه السنة تحسنا مقارنة بعدد المربين الناشطين عبر تراب الولاية والمقدر عددهم بـ 268 مربي نحل، وهو رقم يشير إلى المربين المعتمدين والمصرح بهم لدى مديرية الفلاحة فقط والمستفدين من المراقبة الصحية التي توفرها هذه الأخيرة بغض النظر عن المربين من أصحاب المستثمرات الذين يحترفون هذا النشاط دون التصريح لدى المصالح المختصة ما يحول دون إمكانية تحديد العدد الحقيقي للمربين الناشطين بولاية وهران، غير أن إحصاء 268 مربي عبر تراب الولاية لوحده من المفروض أن يعكس كمية إنتاج أكبر من المسجلة هذه السنة وهو ما لم يتحقق بفعل عدة عوامل إختلف حول مدى تأثيرها المربون أنفسهم.

وتربية النحل مجال واسع يتطلب من ممارسيه الخبرة والإحتراف، كما أنه يتضمن الكثير من المجازفة في عملية الإنتاج التي قد تعوض المصاريف كما قد لا تعرضها خاصة وأنها تستغرق وقتا وتتطلب متابعة ومراقبة دائمة من طرف المربي، من جهة أخرى تختلف طريقة تربية النحل بين الطريقة القديمة التي تعتمد على وضع الخلايا في مكان معين وتركها ترعى داخل المسافات المحيطة بها إذ يتنقل النحل على مسافات قد تتراوح بين (3) و(5) كيلومتر، ما يتطلب منه بذل جهد، ومن تم إستهلاك كمية أكبر من العسل ومن تم تقليص الكمية المنتجة التي يستفيد منها المربي، أما الطريقة الحديثة فتعتمد على قيام المربي بنقل الخلايا في كل مرة إلى مناطق التغذية التي تتوفر على النباتات المزهرة كمحاصيل البرتقال، ومزارع الخروب والزعتر والكليتوس والسدرة وغيرها من النباتات التي يتغذى منها عادة النحل، كما تختلف نوعية العسل حسب طبيعة ونوعية هذه النباتات التي تتغذى منها ، فعسل النحل المغذى بنبات السدرة مثلا أحسن جودة من بقية الأنواع.

التربية التقليدية عائق:
من جهة أخرى تختلف طريقة التربية أيضا من النحل الذي يعيش في الخلايا من النوع التقليدي المصنوعة بمادة الكلخة أو الفلين والتي يكون حجمها صغيرا يتراوح إنتاجها من العسل بين (2) و(3) كيلوغرام فقط، وبين النحل الذي يربي في خلايا حديثة كبيرة الحجم مصنوعة من مادة الخشب، وبشكل يسمح للمربي بفتحه في كل مرة ومراقبته ووضع الأدوية لحمايته وهي خلايا تسمح بإنتاج ما بين (10) حتى (50) كيلوغرام في كل واحدة.

وإعتمد عدد كبير من المربين على طرق التربية القديمة إضافة إلى غلاء الأدوية والمواد المستعملة في إنتاج العسل، ناهيك عن عامل المجازفة الذي كثيرا ما يتسبب في خسارة المربين بسبب هروب النحل وخروجه من الخلايا دون عودة إضافة إلى عامل المناخ المتمثل في البرد القارس والأمطار التي شهدتها الولاية الشتاء القارس، ما يمنع خروج النحل ويفرض عليه البقاء داخل الخلايا والتغذي من العسل الذي أنتجه جميعها عوامل حالت دون تحقيق إنتاج جيد السنة الفارطة.

إذ لم تتجاوز كمية الإنتاج التي أحصتها مديرية الفلاحة هذه السنة 91 قنطارا فقط، وهي كمية قليلة جدا مقارنة بعدد الخلايا المستغلة والمحصاة بأكثر من 3104 خلية موجودة لدى المربين فبعملية بسيطة وفي حال إستغلال جميع هذه الخلايا نستخلص أن كل خلية أنتجت نحو (3)كيلوغرام من العسل فقط، وهو مردود الخلايا القديمة النوع لأن الحديثة تنتج ما معدله 30 كيلوغرام في كل خلية، وهو تفسير مستبعد ما دام الإنتاج لا يرقى إلى هذا المستوى، ما يجعل الإعتماد على طرق التربية القديمة من طرف المربين التفسير الأكثر منطقية وهو فعلا ما أكدته لنا مصادر عليمة وذات الإختصاص في هذا المجال على مستوى مديرية الفلاحة التي لا تزال مساعيها متواصلة لدفع المربين إلى إعتماد طرق التربية الحديثة قصد رفع الإنتاج وتحسينه لأن تسجيل كمية إنتاج لا تتجاوز 9.1 طن غير كافية ومن تم فإن الإعتماد على طرق التربية القديمة إذا أجتمعت معها عوامل سلبية أخرى كالمناخ غير الملائم وإنتشار الأمراض التي تتسبب في هلاك النحل يؤدي لا محال إلى تحصيل إنتاح ضعيف.

خيار صعب:
في هذا السياق أكد لنا المربون ممن كان لنا معهم حديث بأن البعض منهم يملك عددا كبيرا من الخلايا قد يصل عددها إلى 100 خلية، لكنها جميعها من النوع القديم ذات المردود القليل وهم يرفضون التخلي عنها، وتحمل التكاليف لشراء أخرى من النوع الحديث وهذا لإرتفاع ثمنها الذي يتراوح بين (5) و(8 ) آلاف دينار للخلية الواحدة، رغم علمهم بالمزايا التي تتوفر بالخلايا الحديثة إذ أنه وزيادة على مردودها الكبير فإن مادة الشمع يعاد إستغلالها في الخلايا القديمة كما أن الخلايا القديمة لا يمكن مراقبتها ولا فتحها بينما الحديثة يمكن فتحها ومراقبتها ووضع الأدوية لحماية النحل.

تسجيل هذا التراجع في إنتاج مادة العسل الطبيعي فتح المجال لإقحام السوق بالعمل (المغشوش) تلبية للطلب المسجل على هذه المادة التي وإن لم تكن أساسية إلا أنها مغذية وذات فوائد صحية كبيرة ما خلق نوعا من نقص الثقة بين المربي والمشتري وهو ما جعل المربين يشيرون لنا إلى المشاكل والعراقيل في تسويق منتوجهم الذي يقومون ببيعه عادة لزبائن يعرفونهم وقد تعودوا على التعامل معهم.

مشاكل في التسويق:
لا سيما وأننا نتحدث عن مادة غالية الثمن يتراوح سعرها بالأسواق بين(2000 ) و(3000 )دينار للكيلوغرام الواحد هذا إن كان طبيعيا حقا، ولم يكن مغشوشا إذ غالبا ما يواجه المربي صعوبات في تسويق منتوجه خاصة وأن المشترين غالبا لا يعرفون طريقة التفرقة بين العسل الطبيعي وغير الطبيعي لذا طالب المربون بخلق مخبر يمنحهم شهادات الجودة بعد إخضاع منتوجهم للمراقبة الصحية ومراقبة النوعية يمكنهم عن طريقها ضمان منتوجهم وتسهيل تسويقه، كما أن عدم وجود وحدات التعبئة والتعليب يعرقل عملية تسهيل تسويق منتوج العسل الطبيعي لأنه غالي الثمن، ومن الأحسن بيعه بكميات قليلة داخل علب صغيرة من وزن 100 غرام بتعبئة جيدة وبأسعار مناسبة يتمكن جميع المواطنون من شرائها كبيع هذه الكمية مثلا (100 غ) بـ 200 دينار، كما هو الشأن بالنسبة للعسل الطبيعي المستورد.

من جانب آخر أشار المربون إلى مشكل عدم وجود أي علاقات إتصال أو تعاون بين المربين فيما بينهم، كما أن الجمعيات الناشطة في هذا المجال وإن كانت موجودة ولو بعدد قليل فإنها غير ناشطة ولا تمارس الدور المنوط بها في هذا المجال، عن طريق جمع المربين وتكوينهم وتوعيتهم وتنظيم معارض أو بواب مفتوحة تساهم في التعريف بأنواع هذا المنتوج وطرق إنتاجه والصعوبات التي تواجه هذا النشاط لمحاولة إيجاد حلول لها.

يستمر وجود هذه المشاكل رغم الإجراءات والمساعدات التي توفرها مختلف المصالح ذات الصلة بهذا النشاط وفي مقدمتها مديرية الفلاحة وهذا عن طريق عمليات الدعم التي تقدمها للمربين.


دعم الفلاحين بخلايا جديدة
إذ تقدر حصة الدعم التي وفرتها مديرية الفلاحة خلال السنة الجارية بـ 148 خلية، منحت للمربين وهي جميعها خلايا حديثة، وهذا في إطار مساعدتهم على رفع الإنتاج من جهة وسعيها نحو تعميم العمل بالخلايا الحديثة النوع، لتحسين المردودية وتقديم هذه المساعدات يكون على شكل دعم مالي تقدمه المديرية المعنية لشراء عدد معين من الخلايا بإحتساب قيمة 5 آلاف دينار، عن كل خلية بعد أن يثبت المربي مباشرته لعلملة الشراء، كما منحت محافظة الغابات أيضا 1200 خلاية للمرأة الريفية وهذا بـ (10) خلايا لكل مستفيدة.

* ك. زوايري جريدة الجمهورية


Admin
Admin

عدد المساهمات : 2016
نقاط : 5567
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 36
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى