عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تراجع عدد اعتمادات وضع صناديق النحل إلى 126 طلب بوهران
أمس في 11:16 am من طرف Admin

» تنتج من طرف حوالي 60 بالمائة من المربين هذه هي أنواع العسل الأكثر إقبالا بسعيدة
أمس في 11:04 am من طرف Admin

» بعد غلاء أسعار السكر.. صناعة النحل المصرية فى خطر.. والخبراء يطالبون ببدائل للخروج من الأزمة
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 10:28 pm من طرف Admin

» معهد جمعية النحالين التعاونية الدولي بالباحة يختتم الدورة التدريبية المجانية الثامنة ويسلم المشاريع المجانية للمتخرجين
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:28 pm من طرف Admin

» سيدوم إلى غاية الـ 13 من الشهر الجاري : افتتاح معرض العسل بساحة “الشهيد زاوشي قدور” بالدار البيضاء
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:14 pm من طرف Admin

» ازمة السكر تطيح بصناعة "عسل النحل" والنحالون يتكبدون خسائر باهظة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:57 pm من طرف Admin

» 8451 ريالا مبيعات سوق الحمراء من خلايا نحل العسل في يومين
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:30 pm من طرف Admin

» بحث واقع تربية النحل في الدول العربية خلال اجتماع أعضاء الأمانة العامة للنحالين العرب مع شفيع والقادري
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:49 pm من طرف Admin

» مقارنة بالسنة الماضية بتيزي وزو ارتفاع إنتاج العسل بنسبة 40 بالمائة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:53 am من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4685 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هانى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5402 مساهمة في هذا المنتدى في 2839 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


ماهي الأسباب التي تقف وراء اختفاء النحل في سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماهي الأسباب التي تقف وراء اختفاء النحل في سوريا

مُساهمة من طرف ???? في الأحد 04 سبتمبر 2011, 6:54 pm

ما هو حجم تأثر "سورية" بظاهرة "اختفاء النحل"؟

ماهي الأسباب التي تقف وراء اختفاء النحل في "سورية"


الدكتور "علي البراقي"

"اختفاء النحل" ظاهرة عالمية غزت العالم، واجتاحت جميع الدول خاصة تلك المعروفة بقوة تربية النحل والاعتناء به، وخلفت خسائر بملايين الدولارات، لأن النحل لا يعتبر مصدرا لإنتاج العسل فقط - كما يعتقد البعض-؛ بل هو أحد الثروات الوطنية المتجددة لأي بلد من بلدان العالم.


هذه الظاهرة التي أدت إلى فقدان ما بين /30-50%/ من خلايا النحل في بلدان عدة؛ بدأت بظهور عام /2005/ ووصلت إلى سورية عام /2007/، وتسببت بخسائر في خلايا النحل وصلت في بعض المناحل السورية إلى /100%/، فالنحال "أدهم رحمون" من مدينة "معرة النعمان" في "إدلب" تحدث عن معاناته من هذه الظاهرة بقوله: «بدأت ألاحظ أن النحل يختفي من الخلايا منذ ثلاث سنوات، ولكن النسبة كانت بسيطة لا تتعدى /50/ خلية في العام، لكن في الموسم الماضي وصلت هذه النسبة إلى أرقام كبيرة، حيث فقدت /235/ خلية عندما كنت سافرت بالنحل إلى "اللاذقية"، وأعرف أحد النحالين في "تلكلخ" فقد /293/ خلية من أصل /300/ خلية، ولا أعلم سبب اختفاء النحل، ولكن ما أذيع في وسائل الإعلام يشير إلى أن سبب هذه الظاهرة هو "عدوى فطرية" عالمية مجهولة الأسباب تصيب النحل في جميع أنحاء العالم».

السيد "محمد سعيد العطار" رئيس لجنة النحالين في "غرفة زراعة "دمشق" ذكر أن أعداد خلايا النحل في سورية وصلت عام /2009/ إلى /570/ ألف خلية، وإنتاج العسل سجل /2700/ طن، ذهب منها /80/ طناً إلى التصدير، وأضاف بقوله: «هذا بالإضافة إلى أن النحل يساهم في تلقيح المحاصيل الزراعية والخضراوات والفواكه، ويعطي زيادة في الإنتاج وتحسين في النوعية، تقدر وسطياً بـ/40 %/ من الإنتاج الزراعي الوطني، وبقيمة تصل إلى /20/ مليار ليرة سورية سنوياً، لذا فاهتمام به يجب أن يكون في أوليات الخطط التنموية»، موقع "eSyria" بحث هذه الظاهرة مع عدد من المختصين والمربين والمهتمين بتربية النحل في سورية، وبدأ من الساحل السوري، الذي وصلت نسبة فقدان النحل فيه هذا الموسم إلى نسب عالية جداً لم يسبق لها مثيل في السنوات الماضية، فقد تراوحت النسبة بين /30- 100%/، وقد رجح النحال "بشار محفوض" في لقائه مع موقع "eSyria" أن تكون التغيرات المناخية أثرت بشدة على إنتاج العسل، وقد تكون سبباً رئيساً في "اختفاء النحل" ويضيف بقوله: «في العام الماضي كان أثر التغيرات المناخية واضحاً؛ فعانينا من تفتح الأزهار في شهر "آذار"- أي قبل موعده بحوالي الشهر-؛ وهذا أدى على ما يبدو إلى تلقيح وعقد الأزهار مبكراً مما حد من الوقت المتاح للنحل للسروح وجني العسل من المرعى فقل الإنتاج، كما أحب الإشارة إلى أننا في العامين الماضيين لم نشغل المدافئ لـ"خلايا النحل" في شهر "كانون" مع أننا كنا نشغلها دائماً في ذلك الوقت من العام.

لقد انعكس "اختفاء النحل" علينا بشكل كبير، وكان له أثر اقتصادي واضح، حيث خسرنا الوقت والجهد وخلايا النحل وما صرف عليها، فالعمل على الخلية يبدأ من أوائل شهر "نيسان" حتى شهر "آب"، هذه الخلية تستهلك مصاريف كبيرة لتغذية النحل والحفاظ على أعداده، وعندما يختفي النحل؛ لا تتوقف الخسائر عند النحل وهجرته لخلاياه بل تتعدى ذلك إلى الإنتاج، الذي فقدناه؛ فمع كل خلية يهاجر منها نحلها، نخسر ما لا يقل عن /20/ كيلوغراماً من العسل الصافي، كما أن

اليد العاملة غابت عن العمل لعدم الثقة بمردود الإنتاج».

أما محافظة "السويداء" التي تعتبر من المحافظات التي بدأت إنتاج العسل واستثمار المراعي المنتشرة في المحافظة منذ عهد ليس ببعيد، مستفيدة من المناخ المعتدل وتنوع المراعي الموجودة، تأثرت هي الأخرى، موقع "eSyria" التقى المهندس الزراعي "كمال العيسمي" أحد النحالين في محافظة "السويداء"، والذي قام بعدد من الدراسات حول ظاهرة "اختفاء النحل" في "السويداء"، وبدأ بقوله: «ما ميز هذا العام أنه مع بداية الشتاء كانت الأمطار جيدة، بحيث ساعدت النباتات الطبيعية والمزروعة على النمو الجيد، وبالتالي شجع النحل على التكاثر، وإنتاج الخلايا ازداد في تلك الفترة، ولكن انقطاع الأمطار مع نهاية شهر "آذار"، أثر على الاحتياج المائي للنباتات، وبدأت المراعي بالتراجع، وبدأ النحل معها بالتراجع أيضاً، وزاد على ذلك ارتفاع الحرارة وانخفاض الرطوبة الجوية، التي اضعفت النباتات، وأضعفت الخلية معها، وأصبحت النحلات عرضة للأمراض والآفات، فظهر مرض الحضنة الأمريكي، والقراد، ما أدى إلى نفوق الخلايا وهجرة النحل للخلايا بحثاً عن الغذاء.

هذه التغيرات المناخية دفعت الكثير من النحالين للترحال بخلاياهم إلى المحافظات الشمالية، حيث داهمتهم هناك الحرارة من جديد، فأثر على الخلايا بشكل مباشر وتسبب بهجرانها وفقدان النحل بنسب كبيرة».

موقع "eSyria" وللوقوف على أهم أسباب ظاهرة "اختفاء النحل" في سورية، التقى الدكتور "علي البراقي" /قسم وقاية النبات- كلية الزراعة/- "جامعة دمشق"- ورئيس "جمعية النحالين السوريين"، الذي بدأ بالتفريق بين ما يقوم به النحل من هجرة نتيجة تعرض أفراد الطائفة- ملكة وشغالات وذكور-؛ لظروف لا يستطيع تحملها فتنطلق الملكة ومجموعة من الشغالات لتحط في مكان آخر، وهي ظاهرة تحدث في سورية في "فصل الربيع"، وبين ظاهرة "اختفاء النحل" التي تتجلى بحدوث نفوق تدريجي في خلايا النحل في فترة التشتية، وبدأ بالقول:

«عند حلول فصل الشتاء تتعرض الخلية لظروف شديدة الصعوبة، الأمر الذي يتطلب جيشاً قوياً من النحل لمواجهتها وتعويض النحل المفقود، فإن لم يكن ذلك؛ يبدأ الموت التدريجي لأفراد الطائفة فنجد في بداية "فصل الربيع" خلايا تخلو من سكانها أو نجد أحياناً الملكة وعدد قليل جداً من الشغالات، ويلاحظ في هذه الحالة أن الخلية تحتوي على كمية كافية من الغذاء، وأعداد من الحضنة- بيوض ويرقات وعذارى-؛ ما يدل على أن هذه الخلية كانت نشيطة لوقت قريب، لكنها لم تستطع الصمود حتى الربيع».

ظاهرة "اختفاء النحل" أرقت دولاً عديدة لها باع كبير في تربية النحل وإنتاج العسل، "BBCArabic" نشرت تقرير في 13/9/2008 تحدثت فيه عن ظاهرة غريبة تجتاح "إيطاليا والولايات المتحدة" وتسببت في أزمات اقتصادية كبيرة، ولا يعرف السبب الرئيسي لها، وحسب ما ذكره التقرير فقد يعزى السبب إلى استعمال الخاطئ للمبيدات الحشرية، النحال "عبد السلام السحلي" أحد أعضاء "جمعية النحالين السوريين" أكد أن سورية تجاوزت مرحلة الخطر /2009/، وذلك نتيجة لتجاوب النحالين السوريين مع الجهود المبذولة من قبل الجهات والجمعيات المعنية؛ خاصة فيما يتعلق بإدارة المنحل والقضاء على أسباب الظاهرة، مما ساعد على استعادة الثروة
النحلية وتعويض الخسارات السابقة، إذ كانت سنة /2009/؛ سنة تطريد- تكاثر الخلايا بالانقسام لخليتين-، وأضاف:

«لعل أسباب "اختفاء النحل" كثيرة ولم تحدد بشكل دقيق إلى الآن، ولكن الخبراء والمعنيين "بتربية النحل" يعزونها إلى عدة أسباب رئيسية مثل التغيرات المناخية، والمبيدات الحشرية التي ترش على المراعي التي يقصدها النحل، وغيرها كعنكبوت "الفاروا" أحد أخطر الطفيليات التي تداهم "خلايا النحل"، وتسبب في إضعافها وجعلها غير قادرة على مقاومة الأمراض والتغيرات المناخية، -في الحقيقة- لقد أدى التطفل المستمر لعنكبوت "الفاروا" ولفترة طويلة إلى إضعاف "خلايا النحل" في العالم- حيث إن هذا الطفيل بدأ بالانتشار في مختلف بلدان العالم مع بداية ثمانينيات القرن الماضي-، وقد عملت كثير من مختبرات العالم على مكافحة هذا الطفيل لكن عبثاً، فلا يوجد إلى الآن علاج نهائي كفيل بالقضاء عليه بشكل كامل».

من جهته أكد الدكتور "علي البراقي" أن "كلية الزراعة في جامعة دمشق" قامت خلال السنوات العشر الماضية بعدة أبحاث لمكافحة "الفاروا" باستخدام مواد طبيعية، وأعطت هذه الأبحاث نتائج طيبة ساهمت في تخفيف بعضٍ من معاناة النحالين في أنحاء القطر، وأضاف "البراقي" الذي يشغل منصب "الأمين العام المساعد في اتحاد النحالين العرب": «كان للتجربة السورية في مجال مكافحة عنكبوت "الفاروا" صدى على المستوى العربي؛ فقد تم نشر نتائج هذه الأبحاث عبر مؤتمرات "اتحاد النحالين العرب" وفي المجلات العلمية في الجامعات العربية.

وقد أكدت الدراسات والأبحاث التي قامت بها "كلية الزراعة" في "جامعة دمشق"؛ أن المبيدات الحشرية تعتبر السبب الثاني الذي تسبب بإضعاف "خلايا النحل" واختفاء "النحل"، فهذه المبيدات تصتدم بالنحل في الحقل تارة، وعند بحثه عن مصادر الرحيق ومورد مائه تارة أخرى، حتى إنها تدخل خليته مباشرة عندما تستخدم بنسب غير مدروسة لمكافحة العناكب والطفيلات، مما يسمم أفراد الخلية فتموت موتاً بطيئاً أو سريعاً.

لذا كان لابد للنحالين الانتباه على الخلايا وترحيلها إلى مكان آخر عندما يضطر المزارع لرش المبيدات في حقل فيه نحل أو عندما تضطر الدولة لرش المبيدات عبر الطيران لمكافحة آفة ما على المحاصيل، كما يجب الابتعاد عن استعمال المبيدات الحشرية الكيميائية داخل الخلية، واستخدام الطرق الطبيعية كتدخين الخلية بورق نبات "اليوكاليبتوس" و"بذور اليانسون" و"ورق الزعتر البري" و"النعناع البري" وأنواع "نبات الشيح"، كما يمكن استخدام الحموض العضوية كـ"حمض النمل" في مكافحة الطفيلات والعناكب».

وختم الدكتور "براقي" حديثه عن أهم المشكلات التي تسببت في إضعاف "خلايا النحل" في سورية و"اختفاء النحل" منها، بقوله: «يجب الإشارة إلى أن أحد أسباب "اختفاء النحل" يتجلى بإدخال "شمع أساس" غير طبيعي، نتيجة ازدياد عدد الخلايا وعدم كفاية الشمع الطبيعي لها، فاستخدام شمع مصنوع من مشتقات نفطية يجعل "النحل" يتحسسها بحاسة شمه القوية جداً، ويعرض عنها رافضاً بناء مسكنه عليها، لذا ينصح باللجوء إلى بعض الشموع ذات المنشأ النباتي، فهي أقل جودة من الشمع الطبيعي لكنها غير مؤذية للنحل».

والجدير بالذكر أن ظاهرة "اختفاء النحل" تعزى إلى عدد كبير من الأسباب الأخرى، مثل جهل بعض
العسل في شموعه قبل استخراجه
النحالين بأساليب العناية بالخلايا واستخراج "العسل"، ما يجعل النحل في هذه الحالة "شرساً"، أو نصب "خلايا النحل" في مكان قريب من مراكز تقوية إرسال الهواتف المحمولة، أو استعمال "جهاز الهاتف المحمول" أمام خلايا النحل، لأن النحل يعتبر كائن ذا حساسية عالية اتجاه الموجات الكهرطيسية، وهو حساس كذلك اتجاه الحرارة المرتفعة.



(*): فريق مراسلي "eSyria" عماد زهران- إدلب؛ بلال سليطين- اللاذقية؛ ضياء الصحناوي- السويداء؛ ديمة النجار- عمر المالكي- دمشق.





????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى