عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL+D .
تابعونا على الفايسبوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» “المركز الإرشادي” يدرّب نحالي الأحساء على عملية فرز العسل
أمس في 10:58 pm من طرف Admin

» الجمعية العربية لتربية النحل توضح بعض أنشطتها في المرحلة القادمة
أمس في 10:35 pm من طرف Admin

» تربية النحل تتعافى 42 ألف خلية و240 طناً و1700 مرب
أمس في 10:27 pm من طرف Admin

» الرحيق ثروة وطنية ....يجب استثمارها الأدويــة الزراعيـــة وتربيــة النحـل ...بحاجـة لحـل وسـط
الخميس 18 أكتوبر 2018, 12:57 pm من طرف Admin

» طريقة تحضير صابون العسل والشوفان لبشرة رطبة وجميلة
الخميس 18 أكتوبر 2018, 12:40 pm من طرف Admin

» مربي نحل خمسيني يسجل 8 براءات اختراع وطنية
الأربعاء 17 أكتوبر 2018, 10:29 pm من طرف Admin

»  «شبشير الحصة» بالغربية.. قبلة العالم في إنتاج عسل النحل (فيديو وصور)
الأربعاء 17 أكتوبر 2018, 12:13 pm من طرف Admin

» مستهلكون يطالبون بعقوبات رادعة لمحلات العسل المغشوش
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018, 11:22 pm من طرف Admin

» "منة" عمرها 11 سنة وتعمل في إنتاج العسل: "أنا والنحل أصحاب" (صور)
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018, 10:10 am من طرف Admin

اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4771 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو houmoh فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5950 مساهمة في هذا المنتدى في 3360 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


مرجع علمي لمربي النحل في لبنان ودول البحر الابيض المتوسط

اذهب الى الأسفل

مرجع علمي لمربي النحل في لبنان ودول البحر الابيض المتوسط

مُساهمة من طرف apic في الأربعاء 31 أغسطس 2011, 5:40 pm

مرجع علمي لمربي النحل في لبنان ودول البحر الابيض المتوسط


"دليل أزهار لبنان البرية العاسلة" للباحث عبد الناصر المصري:

اصبح في مقدور مربي النحل انتاج انواع محددة من العسل



"دليل أزهار لبنان البرية العاسلة" عنوان دراسة للباحث عبد الناصر المصري عضو اللجنة الفنية العليا لتربية النحل في لبنان، صدرت في كتاب يمكن اعتباره مرجعا علميا لمربي النحل في لبنان ومنطقة البحر الابيض المتوسط ولطالبي العلم والمعرفة والمهتمين بالنظم الايكولوجية في العالم والنحل وبيئته بعض مكوناتها الرئيسية.
مئة وستون زهرة برية عاسلة جاء توثيقها ليكرس مفاهيم جديدة في عالم تربية النحل، من خلال دراسة نموذجية عن أزهار مناطق المناخ المتوسطي والفوائد الطبية لعسل بعض أنواع الازهار، خصوصاً وأن المصري لم يستند الى اختصاصه الجامعي في الجغرافيا الطبيعية فحسب، وانما الى تجربة ميدانية نافت على الثلاثين عاماً في تربية النحل وانتاج العسل، وهو عضو الجمعية المتحدة لتعاونيات مربي النحل في لبنان، وليس من قبيل الصدفة أن يقدم للكتاب رئيس المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان البروفسور جورج طعمة الذي كان في الوقت عينه موجهاً للمصري في رحلة البحث الشاقة في أحراج لبنان وغاباته ومناطقه النائية، فضلاً عن أن الدراسة هي ثمرة جهد ثماني سنوات متواصلة استندت إلى الخبرة الميدانية والعلم وتكاملت بهما لتغني مكتبتنا العربية في ميدان البحث العلمي.

في هذا المجال، التقى "غدي نيوز" المصري وكان الحوار الآتي:



بدايةً، ما هو الدافع الذي كان وراء رحلة البحث والاستكشاف؟
ولدت في بيئية ريفية ومثالية لتربية النحل، وحب المعرفة حفزني دائما على الاستكشاف في ميدان تربية النحل الذي أتقنته منذ كان عمري ست عشرة سنة، خصوصا في ظل الظروف البيئية التي نعيش فيها، لذلك، ركزت اهتمامي على معرفة مصادر العسل اللبناني ضمن نطاق البيئة التي اعمل فيها، ومن ثم على نطاق لبنان بشكل عام، بمعنى البحث عن مصادر العسل اللبناني الرحيقية.

لاحظنا في كتابك الجديد انه صدر كجزء أول، هل ثمة متابعة في مجال البحث ضمن هذا المجال بالذات؟
صحيح، وقد بدأت مرحلة التحضير والهدف منه استكمال الجزء الاول، لجهة مواصلة توثيق الازهار العاسلة في لبنان، فضلاً عن كم جديد من المعلومات حول تربية النحل التي تتلاءم مع بيئتنا اللبنانية والمتوسطية.

خلال مرحلة البحث الميداني هل وجدت ان ثمة انواعاً من الازهار الرحيقية لم تعد موجودة او ان ثمة انواعا مهددة بالانقراض؟
لا ادعي حق الاجابة عن هذا السؤال، الامر يحتاج الى عمل اوسع واشمل مع علماء نبات، لكن بالتأكيد ثمة متغيرات كثيرة طاولت انواعا كثيرة من الازهار العاسلة على مستوى انتشارها وبيئتها.

لاحظنا ان ما يميز كتابكم انه وثق الازهار والنباتات الرحيقية باسمائها العلمية ايضاً؟
نعم، في البداية كان هدفي مع اكتشاف الازهار تحديد اسمائها الاكثر تداولاً على صعيد لبنان، لكني فوجئت ان كل زهرة معروفة تحت مسميات كثيرة تختلف بين منطقة واخرى بالرغم من مساحة لبنان الصغيرة، وهذا عامل سلبي في لغة التخاطب والتفاهم بين مربي النحل في ما بينهم وبين مربي النحل والناس، هنا كان لا بد من توحيد التسمية، وحسمت خياراتي بانتقاء اسم واحد من اهم مرجع حالياً، هو موسوعة البروفسور جورج طعمة حول ازهار ونباتات لبنان البرية، واعتمدته نهائيا ليكون مرجعا اخيرا لاسم هذه الزهرة او تلك، من هنا جاءت الصورة الملونة والواضحة لتكون عاملا حاسما في هذا المجال.

ثمة دراسات موثقة عن نباتات لبنان ومنطقة البحر الابيض المتوسط صدر بعضها في السنوات الماضية، بماذا تتميز تجربتك البحثية؟
التجارب تكمل بعضها البعض، انا تناولت جانباً له علاقة بانتاج العسل، وهو ايضاً جزء من الطبيعة وجزء من البيئة، وقد سلطت الضوء على غنى البيئة اللبنانية بالازهار، وعلى اهمية بعض الازهار، أما البروفسور جورج طعمة فعمل على توثيق كل الازهار اللبنانية، انا ركزت اهتمامي فقط على الازهار والنباتات التي يكوّن رحيقها العسل اللبناني بشكل خاص والعسل المتوسطي بشكل عام.

هل كان ثمة توجيه للبروفسور جورج طعمة في هذه الدراسة خصوصا وان قدم للكتب عارضا لاهميته العلمية؟
البروفسور طعمة كان دوره حاسماً في عملية تصنيف هذه الازهار، انا لا ادعي اني عالم نبات، ولكن دراستي أكدت ان هذه هي الزهرة التي يحصل منها النحل على العسل، والبروفسور طعمة أكد اسمها وتصنيفها العلمي.

هناك في لبنان الكثير من الازهار العاسلة والنادرة تحدث عنها مسكشف بريطاني في القرن الثامن عشر، هل تأكدت منها وما اذا كان بعضها قد اندثر مع التوسع العمراني؟
تمكنت من مراقبة خمسين منطقة وبقعة جغرافية في لبنان، لكن لم تشتمل الدراسة على اصناف بعينها من الازهار، يمكن في مرحلة لاحقة دراسة كل زهرة على حدة، واي منها تسجل تراجعا بحيث نعمد الى اكثارها ومنع انقراضها، ومثل هذه الدراسة تحتاج الى تعاون بين جهات مختلفة، كما تتطلب جهدا ميدانيا ومخبريا وتضافر جهود كثيرة دون إغفال دور مربي النحل لانهم على تماس مباشر مع البيئة التي تحتضن خلايا النحل التي يربونها ويعتنون بها.


هل يمكن القول ان لبنان يمتاز بتنوع عسله نظرا لتنوع الازهار العاسلة فيه؟
ان الدول التي يشبه مناخها مناخ لبنان تتمتع ايضا بنفس الغطاء النباتي، لكن الاهم في هذا المجال هو موضوع على صلة بوجود مناطق عدة في لبنان تتمتع كل واحدة بمناخ مستقل تبعا لارتفاعها عن مستوى سطح البحر، ولذلك يمكننا الحصول على عدة مواسم من العسل، وهذا يمثل احد اهداف هذه الدراسة او هذا الكتاب، لجهة تسليط الضوء على الفترة التي يتم فيها تخزين العسل في كل منطقة من هذه المناطق، من خلال نقل قفران (خلايا) النحل في الوقت المناسب او حتى اللحظة المناسبة، لان فترة تخزين العسل تتراوح بين شهر وشهرين خلال السنة الواحدة، واذا احسنا نقل النحل من منطقة الى منطقة في الوقت المناسب يمكن ان نحصل على مواسم اضافية وكميات اكبر من الانتاج، والاهم على انواع جديدة من العسل تبعا لانواع الزهرة، وهنا يعتبر عنصر الارتفاع عن سطح البحر عنصرا حاسما لجهة تنوع العسل اللبناني.

كم استغرقت الدراسة؟
بدأت عمليا بشكل مباشر وهادف سنة 2002، لكنني استندت في هذا البحث العلمي الى خبرة لا تقل عن ثلاثين عاماً في مجال تربية النحل والتعاطي مع الطبيعة، فضلاً عن أن تخصصي في مجال الجغرافيا الطبيعية سهل مهمتي ايضاً، لكن خلال السنوات الثلاث الماضية تركز اهتمامي على المناطق اللبنانية كافة، بما أتاح امكانية صدور الكتاب في جزئه الاول.

هل يمكن اعتبار هذا البحث دليلا لمربي النحل ومرجعا علميا لطالبي المعرفة والعلم؟
صحيح، ولهذا السبب أطلقت عليه اسم "دليل" أزهار لبنان البرية العاسلة، ويمكن اعتباره مرجعا علميا للنحالين وكل المهتمين بموضوع البيئة والتنوع البيولوجي واهمية النباتات، اضافة الى اننا يمكن اعتباره مرجعا عالمياً على مستوى دول حوض البحر الابيض المتوسط، ولذلك تعمدنا ان يصدر باللغتين العربية والانكليزية، كما ان الازهار معرف عنها بأربع لغات: اللغة العلمية اللاتينية، العربية، الفرنسية والانكليزية، بما يسهل الوصول الى المعلومة المنشودة من قبل اي قارئ ومهتم في العالم.

في حال اعتمد مربو النحل هذا التنوع الموجود على مستوى الازهار العاسلة وفترات تفتحها كم يمكن ان ينتج قفير النحل من العسل في السنة الواحدة؟
يمكن ان يحصلوا على ثلاثة مواسم على الاقل في السنة الواحدة، واحيانا يمكنهم ان يحصلوا على نصف موسم، تبعاً لمهارته وفن نقل القفران في الاوقات المناسبة، واعتماد ما أسميته في هذه الدراسة "الفترة العاسلة الرئيسية في كل منطقة"، وهذا يتطلب منهم التعرف على الفترة العاسلة في كل منطقة التي تتغير بين عام وآخر بهامش زمني معين تبعا للمناخ والطقس، اضافة الى ذلك يصبح في مقدورهم انتاج انواع محددة من العسل حسب المصادر الرحيقية، ومع الاستفادة من ازهار بساتين الليمون في جنوب لبنان يمكن ان ينتج قفير النحل الواحد ما بين 40 و 50 كيلوغراماً، لكن ثمة مسألة مهمة لا يمكن إغفالها حتى وان اعتمد مربو النحل هذه الطريقة، فالعام الماضي كان الموسم سيئاً بسبب ظروف الطقس ورش المبيدات الزراعية والحرائق وعوامل عديدة اخرى.

استنادا الى هذه الدراسة اين نصنف العسل اللبناني؟
اخذت اربعة انواع من العسل وأظهرت قيمتها الطبية، ومنها عسل الخلنج وعسل الليمون بالرغم من ان الليمون ليس نبتة برية، وذلك بالاستناد الى بعض المصادر العلمية، انا لست طبيباً ولا اسمح لنفسي الدخول في هذا المجال، لكن الهدف الرئيسي انه باعتماد هكذا دراسات، اصبح في مقدور مربي النحل انتاج انواع محددة من العسل مصدرها انواع معينة من الازهار، وبالتالي تكون لها قيمة غذائية وعلاجية مهمة، وهذه مسألة تبقى برسم المختصين من اطباء وباحثين لاظهار المواد المكونة للعسل، لكن بالنتيجة كل انواع العسل مهمة شرط عدم الغش، اذاً، اصبح في مقدورنا انتاج عشرات الانواع من العسل تبعا لمصادر الازهار وخبرة مربي النحل لجهة معرفة المراحل الاولى لتفتح زهرة معينة موجودة بكثافة معينة في منطقة معينة.

ومتى سيصدر الجزء الثاني؟
حسب الخطة الموضوعة من المفترض صدور الجزء الثاني بعد اربع سنوات، مع تنقيح الجزء الاول واصداره بطبعة مزيدة ومنقحة، وستشمل الدراسة مراقبة حوالي ثلاثين منطقة من لبنان جديدة من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال والمناطق الجبلية والداخلية والمناطق الساحلية.

"غدي نيوز" أجرى الحوار – أنور عقل ضـــو

apic

عدد المساهمات : 84
نقاط : 224
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 06/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى