عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» سيدات العسل.. فلسطينيات يبحثن عن شهد يُحلي مُر الحياة
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 11:29 pm من طرف Admin

»  إنشاء أول معمل لأمراض النحل في البحيرة
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 11:18 pm من طرف Admin

»  هل يساعد العسل على الحماية من النوبة القلبية؟
الأحد 15 أكتوبر 2017, 10:24 am من طرف Admin

» تعرف على فوائد غذاء ملكات النحل لصحة الجسم والشعر والبشرة
الخميس 12 أكتوبر 2017, 11:17 am من طرف Admin

»  30 عارضا يبرزون أجود الإنتاج المحلي ويبحثون عن التسويق
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 10:30 pm من طرف Admin

» تيزي وزو تحتضن فعاليات معرض العسل بمشاركة أكثر من 20 عارضا و منتجا
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 10:20 pm من طرف Admin

» تسجيل تراجع محسوس في إنتاج العسل
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 10:06 pm من طرف Admin

» إقبال كبير على العلاج بسمّ النحل ومنتجات الخلية بوهران
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 9:51 pm من طرف Admin

» طيور الوروار تهدد حياة نحل غزة بالخطر !
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017, 12:11 am من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4718 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahlem jilani bouchene فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5696 مساهمة في هذا المنتدى في 3120 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


قطاع تربية النحل.. ثروة تحتاج إلى استثمار جيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قطاع تربية النحل.. ثروة تحتاج إلى استثمار جيد

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 04 سبتمبر 2016, 11:10 am

قطاع تربية النحل.. ثروة تحتاج إلى استثمار جيد


وطن للأنباء- تقرير: هبة اصلان
يعمل في قطاع تربية النحل في الأراضي الفلسطينية 2000 نحال، أنتجوا مجتمعين خلال العام 2015، 900 طن من عسل النحل الصافي، بزيادة بلغت 390 طناً عن العام 2014، وقد توزعت خلايا النحل على الضفة الغربية وغزة، بواقع 57 ألف خلية للأولى و 25 ألف خلية للثانية، وذلك وفقاً لأرقام واحصائيات وزارة الزراعة الفلسطينية.

تتنوع أنواع سلالات النحل في فلسطين وتتفاوت أعدادها، وذلك لتمتع النحل في بلادنا بعدة صفات، أهمها التأقلم ومقاومة الأمراض، الأمر الذي يجعل السلالات صالحة للانتخاب والتحسين.

وبحسب مدير دائرة ارشاد النحل في وزارة الزراعة، المهندس وليد لحلوح، فإن الكفة ترجح لصالح السلالات أو طوائف النحل المهجنة، وهي تلك التي لا تمتلك حافظة جينية واضحة، خاصة في ظل غياب مركز سلالات لدى وزارة الصحة الفلسطينية يحتفط بالتوصيفات الجينية لطوائف نحل العسل في فلسطين.

وبحسب اللحلوح، تأتي سلالة النحل الإيطالي في مقدمة سلالات النحل التي تربى في فلسطين بنسبة 48%، وفي المرتبة الثانية النحل البلدي بنسبة 17%، و 1% فقط يربون سلالة النحل السوري الذي يوجد منه صنفان هما "السياقي" وهو نحل ضعيف الإنتاج وشرس الطباع وميال للتطريد، و يأتي الصنف الثاني "الغنامي" بصفات معكوسة تماما.
أنواع العسل في فلسطين

في قرية كفر مالك، شمال شرق مدينة رام الله، تعمل خمسة نسوة في إنتاج النحل ضمن مشروع يحظى بدعم أجنبي، وإن انتهى المشروع إلا أن إنتاج السيدات "النحالات" لا زال مستمرا، يخرجن في الصباحات الباكرة إلى تلة مرتفعة على طرف القرية، يتفقدن الخلايا ويقدمن لها ما تحتاج.

ينتج مشروع النسوة في كفر مالك نوعين من أنواع العسل، عسل السدر وعسل نبتة "الكُميلة"، ينتج الأول في الشتاء في حين يقطفن الثاني صيفاً، ويبلغ متوسط الإنتاج السنوي للنوعين 100 كيلو عسل طبيعي، لكن هذان النوعان يندرجان ضمن قائمة طويلة من أنواع العسل المنتجة فلسطينيا.

ووفقا للمهندس اللحلوح، فإن أنواع العسل المنتج في فلسطين تحتكم إلى اختلاف أنواع النحل والمراعي سواء كانت أشجار أو أزهار أو تربة، إلى جانب تأثرها بعوامل بيئية ومناخية وجغرافية، لكن وبسبب وجود فلسطين ضمن مناخ معتدل وبالرغم من صغر مساحتها الجغرافية إلاّ أن تعدد التضاريس والمناخات جميعها عوامل تساعد على وجود أنواع عديدة للعسل المنتج.

يوجد في فلسطين حوالي 20 نوعا من العسل وهي، العسل الجبلي، والعسل الجبلي الحنون المر، وعسل الزيتون، وعسل الزهور البرية وعسل حبة البركة، وعسل الزعتر، وعسل السدر وعسل القرنفل وعسل الأعشاب الطبية مثل النعناع والبابونج والكراويا، وعسل الفراولة وعسل السمسم، وعسل الكركدية والريحان والتفاح والخوخ والموز والورد البلدي والحمضيات، وهذا بحسب مركز المعلومات الوطني الفلسطيني.

مشاكل قطاع تربية النحل
تواجه صاحبات المشروع في قرية كفر مالك عدة صعاب في تربية النحل، فعدد خلايا النحل التي يمتلكنها في تذبذب، يزيد أحيانا ويتناقص أحياناً أخرى، وإن كن سعيدات بالزيادة، إلا أن النقصان يسبب انتكاسة لمشروعهن، ويتمثل أبرز ما يواجهنه من صعوبات في مرض "الفاروا" وغياب الدعم والتمويل.

في العام 2014، حصرت وزارة الزراعة الفلسطينية المشاكل التي يعاني منها قطاع تربية النحل، وتمثلت هذه المشاكل والعقبات بالمراعي، والآفات والامراض، وتدهور السلالات، والإدارة الخاطئة وقلة الخبرات وغيرها، جميعها مشاكل يوضحها لنا المهندس وليد لحلوح مقدماً مجموعة من الحلول.

المراعي
تعاني المراعي في الأراضي الفلسطينية من عدة مشاكل أبرزها صعوبة وصول مربي النحل إلى هذه المراعي خاصة وأن معظمها متواجد على رؤوس الجبال، وهذا ما اضطر سيدات كفر مالك إلى شراء سيارة بسيطة تلبي احتياجهن وعلة نفقتهن الخاصة، تقول أم صهيب وهي مسؤولة المشروع: "كانت السيارة أحد أهم عوامل استمرار المشروع، فلن يرضى أحد بإيصالنا إلى التل صباحا ومساءً، ولن نستطيع الاستمرار في دفع تكاليف سيارات الأجرة".

كما وتعاني المراعي وتقلص مساحتها نتيجة استيلاء الاحتلال على الأراضي لصالح المستوطنات والزحف العمراني، وهذا ما نلحظه بالعين المجردة بالقرب من خلايا النحل في كفر مالك، حيث يتواجد معسكر كبير لجيش الاحتلال بني على أراضي القرية، ويضاف إليها انتشار مكبات النفايات بالقرب منها وعملية التخلص منها عن طريق الحرق.

كذلك، تعاني المراعي من الرعي الجائر وقلة التوجه نحو زراعة النباتات الرحيقية التي تساعد على إنتاج أكبر من العسل، خاصة اذا ما علمنا أن النحل يقطع مسافة 5 كيلو مترات كحد أقصى باحثاً عن زهور ليمتص رحيقها.

الآفات والأمراض

تشير أم صهيب إلى أن "قراد الفاروا" هو أكثر ما يهدد مشروعها وزميلاتها، فهو من أكثر الأمراض فتكاً بحياة النحل، ومما طالعناه في موسوعة ويكيبديا على الإنترنت، فإن هذا القراد يقوم بإحداث جروح في جسم النحل والضغط عليها لامتصاص الدم مما يؤدي إلى موت الخلايا، وتفاقم المشكلة إذا ما علمنا أن القراد لا يرى بسهولة إلى جانب صعوبة الوصول إلى علاجاته وغيره من الأمراض وارتفاع أسعارها، ما يؤدي إلى تكرار استخدام ذات العلاجات المتوفرة باسعار معقولة، وهذه أيضا مشكلة لأن الآفات تصبح لديها القدرة على مقاومتها وبالتالي تفقد نجاعتها في العلاج.

تدهور السلالات
يعود سبب تدهور السلالات على عاملين اثنين رئيسيين، يشير إليهما اللحوح، حيث يتمثلان بفقدان بعض الصفات المرغوبة في الملكات وذلك نتيجة لتعاقب انتاج وتلقيح الملكات من نفس السلالة، وظهور بعض حالات الهجرة الجماعية للنحل بسبب سوء استخدام المبيدات وانتشار ابراج الاتصالات والكهرباء.

الإدارة الخاطئة للمناحل وقلة الخبرات

مشكلة إضافية تحدث عنها اللحلوح، وهي قلة أعداد المختصين في علاج أمراض النحل وآفاته وحتى منتجاته، وبالتالي قلة الأبحاث والمختبرات والمعدات اللازمة للوقوف على أمر النحل، ما يجعل العملية تتم بشكل عشوائي سواء من حيث عملية التربية بحد ذاتها أو أعداد مربي النحل الغير مدربين، ويضيف: "صحيح أن التجربة هي خير برهان لكن تبقى للناحية العلمية أهميتها، وهذه أمور تؤدي تداعياتها أيضا إلى خسارة شمع النحل بسبب تلفه نتيجة سوء التخزين وبالتالي الخسارة". كما وتطال المشكلة عمليات التسويق والخبرات التسويقية التي يحتاجها قطاع النحل عموما.

ويوضح اللحلوح مشكلة التسويق، التي تبرز من خلال سيطرة المنتوجات الإسرائيلية والمستوردة ذات التكلفة الأقل ومنافستها للمنتوجات المحلية من العسل التي تعتبر ذات التكلفة العالية نتيجة ارتفاع تكاليف الانتاج، وهذا يتداخل مع قلة الوعي عند المستهلك الفلسطيني لأنواع العسل فنجده، وهذه مشكلة عامة، يفضل المنتج المستورد خاصة وأن الشكوك دائما حاضرة حول عدم مطابقة بعض المنتجات الفلسطينية للمواصفات.

كما وينوه اللحلوح، إلى ارتفاع قيمة الضرائب، حيث يخضع المربون إلى دفع ثلاثة أنواع من الضرائب هي ضريبة القيمة المضافة والبالغة 15%، وضريبة الدخل 2% وضريبة الأملاك.

وتتفاقم هذه المشكلة نتيجة ضعف الدعم بمختلف أشكاله لكل ما يتعلق بقطاع تربية النحل، فتغذية النحل تعاني من قلة الدعم، وغياب الجهات المنتجة لمستلزمات تربية النحل، وهكذا نجد أن معظم المعدات المستخدمة في العملية تكون مستوردة وأسعارها مرتفعة.

مشكلة أخرى تطرق إليها اللحلوح، وهي ضعف الالتزام بالقرارات الصادرة عن وزارة الزراعة وخاصة فيما يتعلق بموضوع تسجيل الخلايا وحجم الانتاج، وعدم الالتزام بفحص المنتجات لدى الوزارة، واستخدام مربي النحل لأدوات غير معروفة أو معتمدة لدى الوزارة ونقل الخلايا دون إعلامها، وهذه أمور تضر بالنحل.

الحلول
لكل داء دواء، وعليه يمكن حلّ مشاكل قطاع تربية النحل في فلسطين من خلال اتباع مجموعة من النقاط التي تمثل تعليمات تحتاج لتضافر الجهود أولاً لتنفيذها وبالتالي إحداث التغيير والتحسين المرجو على أرض الواقع، بحسب مدير دائرة إرشاد النحل في وزارة الزراعة.

تشجيع زراعة النباتات الرحيقية مثل الكينا والسدر وأجراس الجنة، تضمن لنا إنتاج أكبر من العسل، واستغلال المساحات الغير المزروعة، بحيث يتم توزيع أنواع الأزهار حسب المنطقة التي تناسبها وفقا لتواريخ محددة وعدد أيام الإزهار.
كذلك، من الضروري تنظيم عمليات الرعي في المراعي والمحميات، ضبط استخدام المبيدات من حيث الأنواع وإعلام النحالين بالعملية لأخذ الاحتياطات اللازمة، والتنسيق ما بين النحالين ووزارة الزراعة لتحديد المراعي الخصبة، ومن الضروري الاهتمام بمحاربة عمليات حرق النفايات بالقرب من المراعي.

تدهور سلالات النحل في فلسطين تحتاج إلى إنشاء مركز مشترك ما بين وزارة الزراعة والمؤسسات العاملة في مجال تربية النحل ومربي النحل، لتتضافر الجهود في إنتاج الأمهات من خلال تقديم أبحاث علمية مدروسة.

وفيما يتعلق بالتسويق، يجب زيادة الرقابة على تجارة العسل ومنع استيراد العسل تحت مسمى منتج غذائي، وعلى مسؤولي التسويق تنظيم حملات توعية تبين أفضل أنواع العسل الطبيعي وتساعد المستهلك على سلامة الاختيار.
جميع ما سبق هي مشاكل يعانيها قطاع تربية النحل وإن وجدت لها الحلول المقترحة، إلا أن التنفيذ يبقى محدودا ومقتصرا على خطوات بسيطة لا ترقى لحجم المشكلة في قطاع يمكن أن يمثل ثروة حقيقية ومصدرا للدخل في الأراضي الفلسطينية.

خاص بآفاق البيئة والتنمية السبت | 03-09-2016 - 10:28 صباحاً

www.facebook.com/apicole

www.twitter.com/apicoles

avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2296
نقاط : 6393
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 37
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى