عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL+D .
تابعونا على الفايسبوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» مختصون في‮ ‬الفلاحة‮ ‬يؤكدون‮:‬ مرافقة مربي‮ ‬النحل بالمناطق الجبلية‮.. ‬مهمة‭ ‬
أمس في 11:05 am من طرف Admin

»  تدهور تربية النحل بإدلب بسبب الصعوبات التي تواجه المربين
الإثنين 17 ديسمبر 2018, 10:40 pm من طرف Admin

» سعيدة: معرض وطني للعسل
الأحد 16 ديسمبر 2018, 10:47 pm من طرف Admin

» الكشّف عن ميزة جديدة لتناول العسل
الأحد 16 ديسمبر 2018, 6:41 pm من طرف Admin

» تعرف على أفضل أنواع العسل المعروفة و فوائدها المذهلة
الإثنين 10 ديسمبر 2018, 10:10 pm من طرف Admin

» لحمايته من الأمراض والمبيدات‮ ‬ التأكيد على أهمية البحث في‮ ‬تغذية النحل‭
الأربعاء 05 ديسمبر 2018, 10:41 am من طرف Admin

» مخاطر تهدد الثروة النحلية في إدلب.. وجهود محلية لمواجهتها
الأربعاء 05 ديسمبر 2018, 10:15 am من طرف Admin

» بحثا إقامة مهرجان للعسل المصري.. نائب وزير الزراعة تلتقي رئيس اتحاد النحالين العرب
الثلاثاء 04 ديسمبر 2018, 11:06 pm من طرف Admin

» د. عيسى العيسى: لم أجد مثيلاً للعسل الكويتي
الثلاثاء 04 ديسمبر 2018, 10:51 pm من طرف Admin

اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4780 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو khachaba فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5982 مساهمة في هذا المنتدى في 3390 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


تسويق المنتج عن طريق الأهل والأصدقاء – النحالون: عسل النحل يحتاج لجهد خاص عند نشاط الموسم أو ضعف الخلايا

اذهب الى الأسفل

تسويق المنتج عن طريق الأهل والأصدقاء – النحالون: عسل النحل يحتاج لجهد خاص عند نشاط الموسم أو ضعف الخلايا

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 15 أكتوبر 2015, 12:56 am

تسويق المنتج عن طريق الأهل والأصدقاء – النحالون: عسل النحل يحتاج لجهد خاص عند نشاط الموسم أو ضعف الخلايا



استطلاع – علي الذهـلي –
العسل معروف عند معظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته، كما أقر العلم الحديث بأن عسل النحل مضاد حيوي طبيعي ومقوٍ لجسم الإنسان، ومن خصائص العسل الطبيعي أنه لا يتلف، وفي السلطنة يوجد الكثير من النحالين في مختلف المحافظات.

( مرايا ) رصدت آراء بعض المواطنين المهتمين بجمع وتربية عسل النحل، حيث يوضح سليمان بن عبدالله البيماني أنه بدأ في مشروع تربية نحل العسل في عام 2007 ، حيث جاءت الفكرة عن طريق أحد الإخوة الذي شجعه على إقامة هذا المشروع، فيمتلك الآن 9 خلايا، ومما يميز النحل العماني أنه يتأقلم في جميع الظروف بنسب متفاوتة، ولكن في الحر والبرد الشديدين يتأثر قليلا ثم يعاود نشاطه من جديد في فترة الربيع والخريف .

ويضيف البيماني: نواجه الكثير من الصعوبات في عملية تربية نحل العسل، حيث يستلزم علينا المتابعة المستمرة للخلايا وعلاج الأمراض التي تصيب النحل والبحث عن مكان وجو مناسبين للنحل، وفي حال الجفاف وقلة المرعى الخارجي نقوم بتغذية النحل بالمحلول السكري وأيضا صناعة النكتابول وتوفير حبوب اللقاح المصنع، وأما عن عملية فرز العسل فإنه يفرز في السنة مرتين فقط، المرة الأولى في موسم السمر ( البرم ) وذلك في شهر مايو، والمرة الثانية في موسم السدر ( الجباب ) وذلك في شهر نوفمبر .
وقال البيماني عن الفائدة المرجوة من بيع العسل إن المردود المادي ولله الحمد موجود ولكنه متفاوت من موسم لآخر، وفي أغلب المواسم المردود المادي يغطي مصاريف إنتاج العسل مع وجود فائدة جيدة، حيث نسوق المنتج عن طريق الأصدقاء الذين اعتادوا على شرائه من عندنا، وبالنسبة لإدارة المنحل فإنها تحتاج لجهد كبير وخاصة في وقت نشاط الموسم وأيضا في وقت ضعف الخلايا التي تحتاج إلى تغذية مستمرة، ويتطلب متابعة الخلايا مرة واحدة في الأسبوع ويستغرق ساعة ونصف، وهناك المتابعة العشوائية لبعض الخلايا خلال أيام الأسبوع.

أما إسحاق بن علي الصباري فيقول عن مشروعه إن شغفه وحبه لتربية النحل جاء قبل كل شيء كهواية عندما كان يراقب بعض الأهل والأصدقاء المربين للنحل واستمر الإطلاع والمراقبة لمدة طويلة، فتعلم منهم بعض أساسيات مهنة النحال إلى أن جاءت فكرة امتلاك خلايا بسيطة في البداية ثم تدرج إلى أن توسع في مشروعه، حيث يمتلك الآن 25 خلية وتختلف كثافة الخلايا من صندوق إلى آخر، فالنسبة للنحل العماني ذو السلالة الأصلية فهو من أجود أنواع السلالات على مستوى العالم، فالنحل العماني يستطيع أن يتأقلم مع كافة الظروف المناخية بالسلطنة، وأفضل المناخات التي يفضلها النحل المناخ معتدل الحرارة الذي يكون في فصل الربيع والخريف .

ويقول الصباري عن دعم وزارة الزراعة والثروة السمكية لمربي النحل: تلقينا في بداية المشروع دعما من الوزارة وتمثل بتوفير عدد من الخلايا وأدوات ومعدات النحال والمنحل ثم تبعها زيارات إشرافية وإسترشادية، ومن جهة أخرى تواجهنا بعض الصعوبات منها قلة عامل الخبرة وظهور بعض الأمراض التي يصعب إيجاد العلاج المناسب لها، وأيضا صعوبة نقل خلايا النحل من مكان لآخر في مواسم الجفاف الذي يتطلب توفير مكان مناسب لها والعناية به وحمايته من السرقة، وتتم عملية تسويق المنتج للأهل والأصدقاء بحكم قلة الإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي من منتجات العسل.

ويختتم الصباري حديثه عن إدارة شؤون النحل قائلا: في موسم النشاط يحتاج النحل إلى متابعة مستمرة أسبوعية، وفي موسم الإنتاج يحتاج متابعة من أسبوع إلى أسبوعين، وفي موسم الضعف تزيد المتابعة، وهناك طموحات أسعى لها وهي زيادة عدد الخلايا وإيجاد أماكن مختلفة بالسلطنة لتربية النحل والمشاركة في الفعاليات التي تقام للنحالين بالسلطنة، والاستفادة من تجارب النحالين أصحاب الخبرة في هذا المجال .

التسويق
ويقول أحمد بن عبدالله الشكيلي عن مشروع تربية نحل العسل الذي يمارسه إنه بدأ في المشروع منذ ما يقرب 7 سنوات بسبب حبه للعسل، وعدم توفره في الأسواق المحلية بشكل كبير، فبدأ مشروعه بأربع خلايا حتى تطور إلى 12 خلية، فالنحل يتأقلم مع الجو المعتدل أكثر ما يكون، فخلال تلك الفترة تقوم الملكة بإنتاج عدد كبير من البيوض، وخاصة إذا توافر لها الرعي من حبوب اللقاح والرحيق والمياه، وهناك بعض الصعوبات تواجهنا في عملية تربية نحل العسل منها الأمراض التي تصيب النحل فتؤدي إلى نفوق النحل بشكل كبير وسريع، وأيضا تواجد الدبور الأحمر (الحبيني) فهو العدو اللدود عند النحل، ويكون المحصول إذا الموسم ممتاز 10 قارورات من الخلية الواحدة أو أكثر، ويتم تسويق المنتج عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو بين الأصدقاء والأهل، فنحن نسعى إلى تطوير المشروع من خلال توسعته وإكثار الخلايا ومن ثم تقسيمها .

واختتم الشكيلي حديثه بأن إدارة النحل تختلف من وقت آخر، فبعض الأحيان يتطلب منا المتابعة اليومية وفي أوقات أخرى تكون المتابعة أسبوعية وتصل إلى شهرية حتى إذا اقترب الموسم تكون المتابعة يومية، وأيضا تزيد المتابعة أثناء تكاثر النحل خوفا من ظاهرة الخزف عند النحل بسبب قلة البراويز .

أما زايد بن سلطان القصابي فيقول إن مشروع تربية نحل العسل لديه بدأ عام 2015 ، حيث جاءت فكرة إقامة المشروع عندما أراد شراء عسل من الأسواق المحلية فلم يجد من البائعين للعسل إلا القليل، فتوجه نحو الاكتفاء الذاتي للعسل، ولكونه حديث العهد بالعسل فحاليا يمتلك خليتين فقط، فهو يرى أن النحل يتأقلم مع الجو المعتدل النظيف الخالي من الأدخنة، فمن الصعوبات التي تواجهه هي عدم وجود موقع عبر الشبكة العنكبوتية يكون موقعا رسميا متخصصا لنحل العسل يستقي منه المعلومات عن كيفية تربية نحل العسل، وكذلك من الصعوبات نفوق الكثير من النحل عندما تقوم الجهات المختصة بعمليات رش المبيدات للمزارع.

وأضاف القصابي أنه حاليا يستخدم المنتج للاكتفاء الذاتي، ويتأمل في الخطة المستقبلية إنشاء منحل كبير يعنى بتربية نحل العسل.
ويقول عمران بن عبدالله العبادي إنه بدأ في مشروع تربية نحل العسل منذ ما يقارب 6 سنوات حيث جاءته الفكرة عندما التحق بدورة تدريبية تعنى بطرق تربية نحل العسل، وبعد ذلك أنشأ منحلا صغيرا مكون من 4 خلايا يسعى من خلاله تحقيق الاكتفاء الذاتي من العسل، ومن طبيعة الحال فإن النحل العماني يتأقلم مع مناخ السلطنة لأنه تربى في هذه البيئة، ولكن يضعف في بعض الأحيان بسبب الجفاف وقلة المرعى، وهناك بعض الصعوبات تواجهنا نحن كنحالين ومنها عدم توفر الأدوية المناسبة لعلاج أمراض النحل في بعض الأحيان، وكذلك عدم معرفة بعض الأمراض التي تؤدي إلى موت النحل بصورة مفاجئة بدون أعراض ظاهرة .

ويضيف العبادي أنه حصل على بعض الدعم من وزارة الزراعة والثروة السمكية والذي يتمثل في آلات فرز العسل أثناء الموسم، وكذلك بعض الأقفاص أو مصائد ( الدبور الأحمر )، ويهدف من المنتج للاكتفاء الذاتي فقط ، وهناك طموحات مستقبلية كشراء خلايا جديدة وتوسعة المنحل القائم حاليا .

العسل البري

أما عن العسل البري أو العسل الجبلي أو عسل النحل الصغير أو عسل بوطويق فاختلفت الآراء في تسميته فيقول سعيد بن ناصر القيوضي وهو أحد المهتمين بجني محصول هذه النوعية من العسل: الكثير من الناس يفضل هذه النوعية من العسل لما يتميز به من جودة عالية، فنستدل على وجوده بعدة طرق مختلفة منها تتم مراقبة النحلة أثناء شربها للماء فننظر إلى أي اتجاه سلكت ثم نقوم بالبحث عن الخلية في الاتجاه الذي سلكت فيه النحلة، ومن هنا تواجهنا بعض الصعوبات إذا كانت الخلية في منطقة جبلية، فهنا يتطلب منك أن تكون حاذقا ولديك الخبرة في البحث، وأثناء سيرك في المنطقة الجبلية يجب أن تنتبه إلى خطوات قدميك حيث الحجارة والصخور لكي لا تصاب بأذى، وأثناء سيرنا نجد غذاء النحلة ( الرحيق ) قد تساقط منها على الصخرة أثناء طيرانها فنطلق على هذا الغذاء الذي سقط اسم ( القطر ) فنستدل منه على مكان الخلية، أما الصعوبة الثانية فتكمن في مكان الخلية بالنسبة للجبال حيث تستقر في بعض الأحيان في منطقة وعرة بين الشقوق الجبلية أو في المنحدرات شديدة الوعورة، فأي خطأ بسيط أثناء التسلق قد يؤدي إلى نهاية حياة الباحث .

ويضيف القيوضي هذه النوعية من العسل له موسمان أو ثلاثة مواسم للحصاد، فالموسم الأول هو موسم السمر ( البرم ) ويبدأ من شهر مارس وأبريل ومايو، والموسم الثاني هو موسم السدر ( الجباب ) ويبدأ من منتصف شهر سبتمبر وشهري أكتوبر ونوفمبر، فبالرغم من ارتفاع سعره فلا زال الناس مقبلين على شرائه لاستخدامه في التغذية ولعلاج بعض الأمراض..

ويقول سعيد بن محمد الجامودي وهو أحد الأشخاص المهتمين بجمع العسل الجبلي: هذا العسل يطلق عليه العسل البري والبعض الآخر يسميه عسل ( النحل الصغير )، فقد بدأت في هذه المهنة وعمري 10 سنوات، حيث كنت في ذلك الوقت أعمل مع والدي أتابعه في كيفية جني العسل حتى اكتسبت الخبرة منه، فنجمع العسل من المناطق الجبلية حيث إننا نستدل عليه بعدة طرق ، فالطريقة الأولى عن طريق قطرات لونها أصفر يفرزها النحل وهو في طريقه إلى الخلية فقبل ( نصف كيلو ) تنقطع هذه القطرات فنلجأ إلى استخدام ( المنظار ) لمعرفة مكان الخلية، والطريقة الثانية مباشرة عن طريق ( المنظار ) فنستدل على مكان الخلية ،والطريقة الثالثة عن طريق الماء الذي يشربه النحل وهو في طريقه إلى الخلية، فإذا كان النحل مترددا في سيره للطريق نعرف أن الخلية قد أزيلت، وإذا ذهب النحل في خط مستقيم مباشرة في سيره فنعرف أن الخلية لا زالت موجودة، وبعدما نتيقن من وجود الخلية ونرى أنها لا زالت صغيرة ولم يحن موسم الحصاد نضع عليها علامة لكي يعرف جميع من يكتشفها بأنه قد سبق لها واكتشفت فلا يقطعها، وعسل البرم يكون مائلا للاحمرار وعسل السدر يكون مائلا للاصفرار، فعادة محصول عسل البرم أكثر ولكنه يعتمد على سلامة المرعى .

ويضيف الجامودي تتراوح قيمة قارورة العسل الجبلي بين 75 – 80 ريالا عمانيا، ورغم غلاء سعره فالأهالي يقبلون على شرائه للاستفادة منه في الغذاء وعلاج الكثير من الأمراض، ومما يجعل سعر العسل الجبلي مرتفعا هو المشقة والعناء الذي يتكبده جاني العسل في ذهابه في وقت تكون الشمس ساطعة، ناهيك عن انحدارات الجبال ووعورتها، حيث يتطلب الوقت والجهد الكثير وقطع المسافات الطويلة في تحصيله .

دور الوزارة
تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية بدور كبير نحو مربي نحل العسل من خلال دعمهم لمشاريعهم والإشراف والزيارات الميدانية لخلايا المربين، حيث قال محمد بن عبدالله التوبي مشرف وحدة نحل العسل بالمديرية العامة لزراعة والثروة السمكية بمحافظة الداخلية إنه بلغ عدد مربي نحل العسل في محافظة الداخلية 1015 مربيا، وعدد الخلايا 9627 خلية نحل وذلك حسب برنامج حصر الخلايا لعام 2012 م ، حيث جاء إنشاء وحدة النحل العسل بنزوى في يناير عام 1989 م لتقوم بأدوار عدة منها: نشر طوائف نحل السلالة العمانية وتوصيل المعلومات الصحيحة لأسلوب التربية الحديثة وتدريب المربين على عمليات النحالة المختلفة وعمل معارض لسوق العسل العماني وتوزيع مستلزمات مشروع تربية نحل العسل كالفرازات والمناضج بدعم 50% وإنتاج ملكات النحل من السلالة العمانية وتوزيعها على المربين بالمجان بهدف نشر سلالة النحل العمانية وتنفيذ دورات تدريبية في أساسيات تربية نحل العسل وزيارات ميدانية للإشراف على المناحل القائمة والمناحل التي تم توزيعها وتوعية مربي النحل للكشف عن أي أمراض أو إصابات تصيب نحل العسل والتوصيف بالعلاج المناسب .

وأضاف التوبي أنه توجد مناحل تابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية، فعلى مستوى محافظة الداخلية وزعت هذه المناحل في ثلاثة أماكن وهي ولاية نزوى ونيابة الجبل الأخضر وولاية بهلاء، والغرض من هذا التوزيع هو الاستفادة من الأنماط البيئية الموجودة في تلك المواقع، والهدف من إنشاء هذه المواقع هو إنتاج ( الملكات ) وإجراء انتخاب ( انتقاء ) لأجل الحفاظ على سلالة النحل العمانية.

عمان الخميس, 1 محرم 1437هـ. 15 اكتوبر 2015م

www.facebook.com/apicole

www.twitter.com/apicoles
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2582
نقاط : 7219
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 38
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى