عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تراجع عدد اعتمادات وضع صناديق النحل إلى 126 طلب بوهران
أمس في 11:16 am من طرف Admin

» تنتج من طرف حوالي 60 بالمائة من المربين هذه هي أنواع العسل الأكثر إقبالا بسعيدة
أمس في 11:04 am من طرف Admin

» بعد غلاء أسعار السكر.. صناعة النحل المصرية فى خطر.. والخبراء يطالبون ببدائل للخروج من الأزمة
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 10:28 pm من طرف Admin

» معهد جمعية النحالين التعاونية الدولي بالباحة يختتم الدورة التدريبية المجانية الثامنة ويسلم المشاريع المجانية للمتخرجين
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:28 pm من طرف Admin

» سيدوم إلى غاية الـ 13 من الشهر الجاري : افتتاح معرض العسل بساحة “الشهيد زاوشي قدور” بالدار البيضاء
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 12:14 pm من طرف Admin

» ازمة السكر تطيح بصناعة "عسل النحل" والنحالون يتكبدون خسائر باهظة
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:57 pm من طرف Admin

» 8451 ريالا مبيعات سوق الحمراء من خلايا نحل العسل في يومين
الأحد 04 ديسمبر 2016, 10:30 pm من طرف Admin

» بحث واقع تربية النحل في الدول العربية خلال اجتماع أعضاء الأمانة العامة للنحالين العرب مع شفيع والقادري
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:49 pm من طرف Admin

» مقارنة بالسنة الماضية بتيزي وزو ارتفاع إنتاج العسل بنسبة 40 بالمائة
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 10:53 am من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 29 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4685 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هانى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5402 مساهمة في هذا المنتدى في 2839 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


مرضى يستبدلون الأطباء بعيادات لسع النحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرضى يستبدلون الأطباء بعيادات لسع النحل

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 08 يوليو 2015, 6:46 pm

مرضى يستبدلون الأطباء بعيادات لسع النحل


هم مرضى سئموا من الأدوية الكيمائية، وفقدوا الأمل في العلاج عن طريق الطب الحديث، فلجؤوا إلى عيادات الطب البديل للتداوي بسم النحل.
منهم من تماثل للشفاء ومنهم من تعرض لمضاعفات صحية عجلت بوفاتهم. بعض المختصين يدعون أن لسعات النحل تساعد على علاج الأمراض المستعصية، كالسيدا والسرطان والعمى وداء السكري.
أما الأطباء فيحذرون من خطورة لسعات النحل على صحة المرضى. «الأخبار» تسلط الضوء على عيادات تعتمد على لسعات النحل لعلاج المرضى وتكشف حقائق مثيرة.


الخضوع للعلاج عن طريق لسعات النحل آخذ في الانتشار. والسبب يعود إلى اقتناع عدد من المرضى بجدواه، بعد الأخبار التي يتناقلها الناس في ما بينهم حول تماثل بعضهم للشفاء إثر المداومة على حصص من لسعات النحل الحي داخل عيادات الطب البديل.
بعض هؤلاء أكدوا أنهم استعادوا بصرهم بعدما أصيبوا بالعمى، فيما صرح آخرون بأنهم تعالجوا من مرض السيدا وداء السكري... بالمقابل، لقي عدد من المرضى مصرعهم بعدما تعرضوا للسعات النحل؛ فخلال شهر أبريل من العام الجاري، شغلت الساكنة قصة نادل بمقهى راق وسط مدينة الدار البيضاء، بعدما تعرض للسعة نحلة أدت إلى وفاته، خاصة أنه مصاب بمرض الحساسية.
وفاة هذا النادل لم تكن الحادثة الوحيدة، بل هناك العديد من الأشخاص الذين واجهوا نفس المصير بسبب لسعات النحل.
«الأخبار» طرحت على المختصين الأسئلة حول فوائد ومخاطر لسعات النحل، التي تمارس داخل عيادات الطب البديل، وحاولت البحث عن تفاصيل أكثر في التحقيق التالي.

عيادة الطب البديل
هي عيادات ليست كباقي العيادات. توجد بمنطقة سيدي معروف بمدينة الدار البيضاء وبمناطق أخرى، تعتمد على لسعات النحل لعلاج المرضى، ويدعي مؤسسها النجاح في علاج أشخاص كانوا يعانون أمراضا مستعصية.
بمجرد الدخول إلى العيادة تواجهك رائحة الأعشاب التي تعم المكان بينما يحلق النحل حولك في الهواء. تتوفر العيادة على غرفتين للحجامة ومختبر يمنع الولوج إليه، فيما يفتح باب الغرفة الخاصة بلسعات النحل على مصراعيه.
كريم بن عابد العلوي، المختص في العلاج بالنحل، يقدم نفسه على أنه مؤسس للسعات النحل بالمغرب، فهو يمتلك العديد من العيادات الطبية بمختلف ربوع المملكة، بالإضافة إلى الجزائر وأوروبا وأمريكا وكندا.
ويحكي بن عابد العلوي أنه راكم خبرة كبيرة في مجال النحل والتغذية، إذ درس بكلية الطب والعلوم بأوروبا، كما درس في مركز البحث العلمي بفرنسا حيث تخصص في تحليل المواد الأولية النباتية.
لا يقتصر فقط العلوي على علاج المرضى بسم النحل، بل يخصص لهم دورات تكوينية لتعلم طرق اللسع بالنحل، خاصة المرضى الذين يقطنون بمدن بعيدة أو خارج أرض الوطن.
طرق العلاج
تختلف طرق العلاج بلسعات النحل من مختص إلى آخر، فهناك من يمسك النحلة بملقط ويضع جزءا صغيرا من سمها على مناطق معينة من الجسم، بينما يقوم آخرون بوخز الجسم بإبرة النحلة لمدة تدوم لحوالي نصف ساعة.
ويوضح المختص بن عابد العلوي في حديثه مع «الأخبار» أنه يعتمد خلال عملية اللسع على 15 في المائة من السم أي واحد على مليون غرام من السم، وخمسة بالمائة من الجزيئة، فبالرغم من أن الكمية قليلة إلا أن نتائجها مبهرة على حد قوله.
ويشير بن عابد العلوي إلى أنه يضع السم في موضع المرض خاصة في الجهاز العصبي والعمود الفقري ومركز التعفنات. ويضيف محدثنا أن سم النحل يفرز أنزيمات ومواد ضد الالتهابات تمكن الجسم من الحصول على طاقة وحيوية كما تعالج الأمراض المستعصية.
وتمرعملية اللسع بمراحل متعددة، إذ يخضع المريض لتجربة أولية لمعرفة مدى تحمل اللسعة، إذ يخضع المريض للسعة واحدة في اليوم لترتفع إلى ست لسعات أوأكثر.
يقول عابد العلوي: «بعض المرضى يتحملون عددا كبيرا من اللسعات، فأذكر أن شابا يقطن بمدينة مكناس يعاني ضيقا في التنفس يتعرض لحوالي 25 لسعة في اليوم الواحد، فيما شخص آخر يتعرض ل150 لسعة في اليوم، وذلك بعدما أصيب بتشوه على مستوى العينين بسبب حمض النتريت، إلا أنه بعد سنتين تمكن من استعادة عافيته. لكن لا يمكن الاعتماد فقط على لسعات النحل، بل نعتمد على نظام غذائي متوازن مع إجراء تحاليل وفحوصات طبية».
يؤكد المختص في العلاج بلسعات النحل، أنه تمكن من علاج العديد من المرضى المصابين بأمراض مستعصية، خاصة مرض السيدا والسرطان والتشمع الكبدي وداء السكري، بالإضافة إلى الفشل الكلوي والثقب في القلب، بل يقول إنه يتمكن من علاج الأخطاء الطبية.
بالرغم من حالات الإغماء التي قد يتعرض لها المصابون بالحساسية جراء اللسع العشوائي، إلا أن كريم بن عابد العلوي ينصح المرضى باستعمال الماء والبصل، مبرزا أن بعض الجهات تتلاعب بالعلم وتحارب كل ما هو طبيعي، عن طريق بث الرعب والخوف لدى مستعملي لسعات النحل، ويرى أن حالات الوفاة بسبب لسعات النحل مجرد حالات نادرة واستثنائية.

البحث عن النور
يقطع العديد من المرضى مسافات طويلة بحثا عن الطب البديل بأية وسيلة كانت بعدما فقدوا الأمل في العلاج.
مهدي حسن شاب يبلغ من العمر 32 سنة، شد الرحال من مدينة تيزنيت إلى الدار البيضاء، حيث صادفناه داخل عيادة تعتمد على اللسع بالنحل والحجامة من أجل العلاج.
ويحكي مهدي خلال حديثه مع «الأخبار»، أنه استيقظ ذات يوم في الصباح الباكر من أجل الذهاب إلى العمل، إلا أنه اكتشف عدم قدرته استخدام حاسة البصر، ليخضع بعد ذلك إلى ثلاث عمليات جراحية من أجل استعادة شبكة العين، لكن العمليات باءات بالفشل لينعكس ذلك على نفسيته خاصة بعدما أصبح عاطلا عن العمل.
ويضيف مهدي أنه سمع عن العلاج عن طريق لسعات النحل، فقرر أن يخوض التجربة بدون تردد طمعا في استرجاع بصره.
يقول مهدي: « لم أكن أتوقع أن العلاج بواسطة اللسع بالنحل يتطلب مجهودا كبيرا فالمختص في العلاج باللسعات طلب مني أخذ مجموعة من الأعشاب الطبية في أوقات جد مبكرة كل صباح، والتي يصل سعرها إلى ألف ومائة درهم، مع القيام بعملية اللسع كل يوم لمدة سنة، إلا أنني لا أستطيع المكوث بمدينة الدار البيضاء، خصوصا وأنني عاطل عن العمل». ويضيف أنه سيقوم بعملية اللسع بمساعدة أحد أفراد أسرته، إذ سيحصل على النحل عن طريق وضع السكر والعسل في سطح المنزل.
رغم عجز مهدي المادي والعضوي، إلا أنه مازال متشبثا بأمل العلاج والعودة إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي. محمد شاب في عقده الثالث عاش حياة صعبة بعدما فقد بصره بسبب التهاب في شبكة العين، لكنه ظل متشبثا بخيوط الأمل، فبدأ يجرب جميع وصفات الأعشاب الطيبة لاستعادة بصره إلى أن خضع للسعات النحل.
ويحكي محمد ابن مدينة الرباط في حديثه مع «الأخبار» أنه تمكن من استعادة بصره بعدما خضع لحصص علاج لسعات النحل لدى عيادة الطب البديل، ويستطرد قائلا: «بعدما كنت أعتمد على حاسة السمع بدل حاسة البصر، أصبحت الآن بفضل سم النحل أشاهد ما يدور حولي، وأعتقد أن العامل النفسي أيضا ساهم في علاجي ففي كل مرة أتناول فيها الأعشاب وألسع بالنحل أؤمن بأنني سأشفى».
كان محمد في بداية العلاج يتعرض للسعة واحدة في اليوم، حيث أصيب بالحمى وانتفاخ في الوجه، إلا أنه ظل متشبثا بالعلاج لترتفع بعد ذلك عدد اللسعات إلى عشرين لسعة في اليوم، وبالإضافة إلى لسعات النحل فقد كان يخضع لعملية الحجامة ويتناول بعض الزيوت والأعشاب الطبيعية والتي ساعدته على حد قوله في العلاج.

الأمراض المستعصية
يؤكد بعض الخبراء أن سم النحل يعالج العديد من الأمراض المستعصية مثل السرطان والسيدا. ونشرت مجلة «فوكس» الألمانية مضمون دراسة طبية حديثة مفادها أن علماء حققوا خطوة هامة في مجال الإيدز، إذ اكتشفوا أن مادة «الميتلين» الموجودة في سم النحل قادرة على تدمير فيروس السيدا في مراحله الأولى، كما أثبتت الدراسة ذاتها أن تلك المادة قادرة على تدمير الخلايا السرطانية.
ويؤكد مختص في العلاج بلسعات النحل أن عددا من المصابين بداء المناعة المكتسبة والسرطان تماثلوا للشفاء بفضل سم النحل.
أمينة سيدة في عقدها الرابع صادفناها بعيادة الطب البديل بمدينة الدار البيضاء تجلس في قاعة الانتظار مطأطئة رأسها والدموع تنهمر من عينيها بغزارة. بعد تردد طويل قالت: «منذ يومين فقط علمت أنني مصابة بمرض السرطان وأن علي بدء العلاج الكيميائي في أسرع وقت ممكن، لكنني خفت كثيرا من طريقة العلاج، خاصة أنه مؤلم للغاية، وقد أخبرتني إحدى صديقاتي أنها سبق لها أن خضعت للعلاج عن طريق لسعات النحل وشفيت من مرض السرطان». قبل أن تضيف أن المختص في العلاج بلسعات النحل أخبرها بأن نسبة الشفاء من المرض عن طريق استخدام العلاج الكميائي فقط خمسة بالمائة، في حين العلاج عن طريق لسعات النحل يصل إلى تسعين بالمائة.

مرض السكري والعسل
في الوقت الذي يلجأ عدد من المرضى إلى التداوي بالأعشاب ولسعات النحل لعلاج الأمراض المستعصية، يعتمد آخرون على الطب الحديث، خاصة أن عددا من الأطباء يحذرون من خطورة الاستعمال العشوائي للمواد الطبيعية والتي قد تؤدي إلى مضاعفات صحية.
العديد من الأطباء المختصين في علاج مرض السكري ينصحون مرضاهم باجتناب عسل النحل والعلاج عن طريق لسعات النحل، إذ يتسبب ذلك في الرفع من نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى انتفاخ وتورم على مستوى الجلد.
أسماء شابة في عقدها الثالث ترفض فكرة العلاج بلسعات النحل، فهي تعتقد أن أفضل وسيلة للعلاج هي الاعتماد على الأدوية الكميائية واتباع نصائح الطبيب. تقول أسماء في حديثها مع «الأخبار»: «لقد اكتشفت أنني مريضة بداء السكري منذ أربع سنوات، إذ أصبحت أشعر بتحسن كبير بعدما اتبعت جميع نصائح الطبيب، كالالتزام بحمية غذائية متوازنة والابتعاد عن الأطعمة المضرة بالصحة»، مضيفة أنها ذات يوم تناولت عسل النحل فارتفعت نسبة السكر في دمها فأغمي عليها.
لكن عائشة التي تبلغ من العمر ست وستين سنة، تؤكد في حديثها مع «الأخبار» أنها دأبت على تناول العسل ولسع النحل، إذ تخلت عن الأنسولين بعدما كانت تستخدمه لأزيد من عشرين سنة.
تقول عائشة: «تسبب لي داء السكري في الفشل الكلوي وضعف في البصر، لكن بعد خضوعي للسعات النحل أصبحت أرى بشكل جيد، كما أنني تخليت عن حقن الأنسولين بعدما أكد لي المختص في العلاج بلسعات النحل أنه مجرد خطأ طبي».

سم قاتل
قد يكون سم النحل مفيد لعدد من المرضى، إلا أن البعض قد يهدد حياته بسبب عدم تحمل لسعات النحل المؤلمة. ففي سنة 2013 لقي رجل بمستشفى الحسن الثاني بأكادير حتفه بعدما خضع للعلاج بلسعات النحل لدى «حجام».
وأفادت مصادر صحفية، أن الرجل كان يعاني حساسية مفرطة أدت إلى انتفاخ بطنه وتفسخ جلده عن بدنه، مخلفا بعد وفاته أربعة أطفال.
وفي السنة نفسها، قضى نادل آخر يعمل بمقهى بأزمور نحبه بعدما لدغته نحلة في وجهه، فأغمي عليه رغم حلول سيارة الإسعاف في الوقت المناسب، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق إلى المستشفى.
ويعزو العديد من الأطباء والخبراء سبب وفاة البعض بسبب لسعات النحل إلى حساسية مفرطة تستدعي التدخل على وجه السرعة عند التعرض للدغ، إلا أن المختصين في علاج لسعات النحل يصرون على أنهم قادرون على علاج أمراض الحساسية.


3 أسئلة
خلافة طبيب مختص في أمراض الغدد وداء السكري وأمراض التغذية : «بعض الأشخاص الذين يمارسون الطب البديل يكذبون على المرضى »

أين تتجلى خطورة العلاج بلسعات النحل على المصابين بداء السكري؟
في البداية تجب الإشارة إلى أن العلاج التقليدي أو البديل ظهر منذ قرون في الصين والهند، حيث كانوا يعتمدون على الوخز بالإبر. ليتطور الأمر إلى استخدام لسعات النحل لعلاج أمراض الأعصاب والروماتيزم فقط.
لكن في ما بعد ظهر بعض الأشخاص يدعون علاج أمراض أخرى عن طريق اللسع بالنحل كداء السكري، لكن ذلك يشكل خطورة على المرضى.
فالنوع الأول من داء السكري يلزم المريض باستخدام حقن الأنسولين، وذلك بسبب خلل في البنكرياس الذي لا يفتقد لهذه المادة، ولا يمكن تعويضه بأي دواء آخر إلا بمادة الأنسولين.
أما النوع الثاني وهو وجود نقص في خلايا البنكرياس التي تفرز مادة الأنسولين، إلا أنها مازالت تشتغل بكمية قليلة، إذ من الضروري في هذه الحالة اتباع حمية غذائية واتباع الأدوية الخاصة بداء السكري. وبالتالي فالعلاج عن طريق لسعات النحل يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة كحساسية في الجلد وتعفنات.
ويمنع كليا على مرضى السكري تناول العسل بجميع أنواعه خاصة العسل «الحر»، لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من «الفريكتوز»، وهو سكر سريع الامتصاص.
فإذا تناول مريض بالسكري ملعقة واحدة من العسل سيؤدي ذلك في ظرف خمس دقائق إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم؛ إذ تستحيل معالجة مرضى السكري بالعسل على عكس ما يروج له بعض المختصين في الطب البديل.

هل صحيح أن لسعات النحل قد تؤدي إلى الموت؟

بالفعل، فلسعة النحل حسب أنواعه يمكن أن تؤدي إلى حساسية الجلد، وقد يتطور الأمر إلى مضاعفات كثيرة خاصة إذا كان الشخص المصاب يعاني حساسية مفرطة أو أمراض مزمنة كداء السكري. وينجم عن لسعات النحل حدوث إغماءات ووفيات أيضا.

هل يمكن علاج الأمراض المستعصية عن طريق لسعات النحل؟

الأمراض الناتجة عن ميكروبات أو فيروسات لا يمكن علاجها بأي طريقة أخرى، إلا بالدواء الخاص بالمرض.
فالعلاج عن طريق الأعشاب أو بطرق أخرى قد يقلص من عمر المريض خاصة عندما يتخلى عن العلاج الطبي الحديث.
وأشدد على أن بعض الأشخاص الذين يمارسون الطب البديل يكذبون على المرضى، لذا يجب أن نحافظ على صحة المواطن المغربي وأن نحارب جميع الأشخاص الذين يدعون علاج الأمراض المستعصية بطرق عشوائية.

نشر في نيوز24 يوم 29 - 06 - 2015

www.facebook.com/apicole

www.twitter.com/apicoles

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2016
نقاط : 5567
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 36
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى