عالم النحل

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم النحل نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
تابعونا على الفايسبوك
مناطق الزوار
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
سحابة الكلمات الدلالية

خلية  النحل  عملية  في  للنحل  قالمة  عجينة  تربية  تونس  ملكتين  فوائد  واحد  

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 35 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 35 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 283 بتاريخ السبت 18 يونيو 2016, 8:24 pm
المتصلون حاليا
widget
حالة الجو
الساعة الان
اقتراح هام

الجمعة 29 يناير 2016, 11:25 pm من طرف MOHAMMED A

السلام عليكم الاخوة بالمنتدى  مع كل احترامي لكل أعضاءه ما لمسته من خلال تصفحي للمنتدى هناك عزوف عن المشاركة وكذا عدم تواصل جدي بين أعضاءه أقصد لا يوجد تعاون أكثر افادة فقط معلومات أو ابداء رأي أو خبر فلذا أقترح أن نغير …

تعاليق: 6

هاوي تربية النحل

الثلاثاء 06 يناير 2015, 1:48 pm من طرف هاوي تربية النحل

هل يعيش النحل بدرجة حرارة 50 درجه مئوية تحت اشعة الشمس المباشرة

تعاليق: 6

ترحيب بالاعضاء الجدد والزوار

الإثنين 24 أكتوبر 2011, 9:53 pm من طرف وعدالله الحديدي

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الاعضاء الجدد والزوار الكرام المحترمين
مرحبا بكم في عالم النحل 0 هذا هو شعار منتدانا الاغر مرحبا بكم بكل ماتحمل هذه الكلمات من معاني وانه لمن دواعي سرورنا انتمائكم الى عائلتنا الطيبه عائلة …

تعاليق: 19

طلب تربص في تربية النحل بمقابل في ولاية قسنطينة

السبت 25 أكتوبر 2014, 2:07 pm من طرف kamel bounefikha

ارجوا منكم مساعدتي في اجراء تربص بمقابل مادي و شكرا

تعاليق: 1

عضــــــو جديــــد

الأربعاء 17 سبتمبر 2014, 4:46 am من طرف رحلاوي نصرالدين 07

الســـــلام عليــــكم عضـــو جديـــد ارجـــو ان نستفيــــد جميعـــا في هذـــا المجـــال الرـــائع وكمـــــا يقـــول المثـــل

( سقســـي المجـــرب ومتسقسيـــــش الطبيبــــ) lol!

تعاليق: 0

عضو جديد في النادي

الجمعة 22 أغسطس 2014, 8:09 pm من طرف amani26

السلام عليكم
انا عضو جديد معاكم

تعاليق: 3

ألفاظ نحليه يستحسن ضبطها

الإثنين 03 مارس 2014, 4:24 pm من طرف وعدالله الحديدي

ألفاظ نحلية يُستحسن ضبطها
للباحث الكبير لقمان إبراهيم القزاز
من المفردات النحلية التي شاعت بين ألسنة النحالين وأقلامهم ألفاظ تشوبها أخطاء ، يُستحسن التدقيق فيها وتصويبها …

تعاليق: 2

تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الأربعاء 23 يناير 2013, 6:17 pm من طرف وعدالله الحديدي


تهنئة بمناسبة مولد النبوي الشريف
كل عـــام وأنتــم بخـــير ,, اللهم صلى وسلم على سيــدنا محمد وعلى اله وصحبه
أهنئ الإدارة والمشرفين والأعضاء في منتدى عالم النحل
بمناسبة مولد النبي الشريف

" إِنَّ اللَّهَ …

تعاليق: 3

بيت لخلايا نحل العسل

الثلاثاء 21 يناير 2014, 11:59 am من طرف وعدالله الحديدي

كرسي بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود (منقول )
"بيت لخلايا نحل العسل " يفوز بالميدالية الذهبية في إبتكار 2013


حقّق سعادة الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم المشرف على كرسي بقشان لابحاث النحل الميدالية الذهبية ضمن …

تعاليق: 0

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4718 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahlem jilani bouchene فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5679 مساهمة في هذا المنتدى في 3103 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


أصحاب المناحل يطالبون "الزراعة" بعدم الإضرار بهم أثناء رش الجراد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أصحاب المناحل يطالبون "الزراعة" بعدم الإضرار بهم أثناء رش الجراد

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 29 ديسمبر 2013, 10:13 pm

أصحاب المناحل يطالبون "الزراعة" بعدم الإضرار بهم أثناء رش الجراد
ناقشوا خلال ورشة عمل آليات الحد من خسائرهم واعتمدوا عدة توصيات




احتدم النقاش بين أصحاب المناحل، ومدير المركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد بمحافظة القنفذة، مساء أمس الخميس، والمعارضين للرش في المناطق الرعوية، حيث ينتشر النحل، وعدم تحديد منطقة الرش والوقت.

وتحتم المسؤولية على مدير مركز مكافحة الجراد، عملية الرش حتى لا يقضي على المحاصيل الزراعية بالمنطقة، مع أخذ الاحتياطات اللازمة حتى لا تتضرر المناحل في ورشة العمل، التي جمعت أمس الخميس، أصحاب المناحل مع رئيس كرسي عبدالله بقشان لأبحاث النحل، ورئيس جمعية النحالين التعاونية بالباحة، الدكتور أحمد الحازم الغامدي، ومدير المركز الوطني مكافحة وأبحاث الجراد، المهندس عدنان سليمان خان، ومندوب وزارة الزراعة، حسين مباركي، ومدير فرع وزارة الزراعة بالقنفذة، محرق الخالدي.

وبدأت "الورشة" بعرض مرئي قدمه الدكتور أحمد الغامدي، يتناول فيه بعض الإرشادات والتعليمات التوعوية في الحفاظ على النحل من رش الجراد، وأعراض إصابته، وطريقة وقايته، ونوه إلى ضرورة التقيد بتسجيل "النحال" بياناته إلى فرع الوزارة التابع لها، ورقم التواصل ليسهل على الفرع التواصل مع صاحب النحل؛ لإبلاغه بالرش ومنطقته بوقت كافٍ.

وبين مدير المركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد، المهندس عدنان سليمان خان، أنه حريص على عدم إلحاق الضرر بالمناحل؛ ولذلك وجه عدداً من الخطابات للمسؤولين بالمناطق المصابة في مكة، وعسير، والباحة، كان أولها في شهر ذي القعدة العام الماضي، ثم ألحقها بخطابات أخرى ببدء الرش، فيما يخص المناطق المصابة بالقنفذة.

وأردف "خان"، أنه قام بإبلاغ فرع الوزارة بالقنفذة والباحة وعسير بعملية الرش السابقة يوم الاثنين الماضي بوقت كافٍ، في منطقة الدوايا، والجرد، والمناطق المصابة بالقنفذة، وتواصل مع جميع المضافين لديه من أصحاب المناحل عبر جواله الخاص، عن طريق "الواتس. آب"؛ لإبلاغهم بالرش ومنطقته ووقته, لتجنب رش المناحل.

وعبر الكثير من أصحاب المناحل عن استيائهم لما قام به الطيار من رش المناحل، في منطقة الدوايا في الشعب اليماني، وفي وادي الثعبان، التي أتت على العديد من المناحل، وتسببت في كثير من الخسائر، والذين أوضحوا لمدير مكافحة الجراد عدم تلقيهم بلاغ الرش بالطيران, وكان من ضمن هؤلاء من فقد ما يقارب 500 خلية بالدوايا، ومن معه من أصحاب المناحل في المنطقة.

واشتدت وتيرة النقاش بين أصحاب المناحل، ومدير مكافحة الجراد؛ بغية إيجاد الحلول والبدائل المساعدة، وعدم تجاهل ثروتهم, فيما كان الاتهام موجهاً بشكل كبير لفرع وزارة الزراعة بالقنفذة؛ لعدم إبلاغهم برش الجراد.

وتجاذب بعض أصحاب المناحل الحديث والنقاش في إيجاد الحلول المناسبة لثروتهم من النحل، حيث إن النقل بشكل مستمر ولأيام قليلة يشكل لهم خسائر مادية، وأيضاً ينقص من أعداد النحل، وأجمعوا على أنهم يرغبون في الحلول التي تحافظ على ثروتهم، وتمكنهم من الاستفادة من الربيع الذي تحظى به منطقة الساحل هذه الأيام.

وانتهت ورشة العمل، بجملة من التوصيات، أبرزها: وضع أعلام بارزة في منطقة وجود النحل، وإنشاء موقع إلكتروني يتم من خلاله تسجيل أرقام التواصل مع أصحاب المناحل، وتحديد موقع يتم الرش فيه بالسيارات دون الطائرات، وعلى كل "نحال" تسجيل بياناته في فرع الزراعة عند وجوده بالموقع التابع للفرع.

وأقيمت فعاليات ورشة عمل بعنوان: "نحو إيجاد آليات للحد من خسائر النحالين الناتجة من رش الجراد"، برعاية كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود، وبالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية بالباحة، والمركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد، وفرع وزارة الزراعة بالقنفذة، على مسرح إدارة التربية والتعليم بالقنفذة، بعد مغرب أمس الخميس.

القنفذة نشر في سبق يوم 27 - 12 - 2013

https://www.facebook.com/groups/apiculteur/


avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2279
نقاط : 6342
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 37
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الباحة: ورشة عمل لمعالجة خسائر النحَّالين من رش الجراد

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 30 ديسمبر 2013, 6:46 pm

الباحة: ورشة عمل لمعالجة خسائر النحَّالين من رش الجراد

وضعت ورشة العمل التي عقدت في يوم 23 صفر الماضي، التي جمعت أكثر من 150 من مربي النحل المتضررين من رش الجراد والمسؤولين في المركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد، توصيات مهمة لمعالجة خسائر رش الجراد.
ونظم الورشة كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية في الباحة والمركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد وفرع وزارة الزراعة في القنفذة، وجاءت بعنوان «نحو إيجاد آليات للحد من خسائر النحالين الناتجة عن رش الجراد». وتميز اللقاء بالصراحة والوضوح، وشهد شدَّاً وجذباً بين مربي النحل والمسؤولين، وقُدِّمت خلاله محاضرتان قيِّمتان عن هذه الآفة وآثارها وأساليب مكافحتها.
وافتتح اللقاء المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية في الباحة الدكتور أحمد الخازم الغامدي، بمحاضرة قدم فيها معلومات مهمة عن المبيدات وأنواعها وطرائق تأثيرها في النحل، مع توضيح كيفية تلافي فقد النحل نتيجة الرش، وأعراض التسمم، والإجراءات التي تتخذ في حالة تسمم النحل من المبيدات.

وأعقبه المهندس عدنان خان الذي عرض معلومات عن الجراد والأضرار التي يسببها في حالة عدم مكافحته، وآليات المكافحة المستخدمة، مشيراً إلى أن المملكة تتعرض للغزو بعدد من أسراب الجراد، وأن أصغر سرب يبلغ طوله 4 كيلو مترات مربعة،
وأن المتر المربع الواحد فيه أكثر من 50 مليون جرادة تستهلك ما يقارب 100 طن مادة خضراء يومياً في حالة عدم مكافحتها. وبعد ذلك كان اللقاء المفتوح بين مربي النحل والمسؤولين في مركز أبحاث الجراد، وقد أداره الدكتور الخازم، وأُتيح المجال لمربي النحل لطرح تساؤلاتهم وشكاواهم التي تلخصت في فقد مئات الطوائف هذا الموسم تقدر قيمتها بعشرات الآلاف من الريالات، بالإضافة إلى خسارتهم الموسم، والتذمر من عدم علمهم بمواعيد الرش، وصعوبة إيجاد أماكن بديلة لنقل نحلهم إليها، إلى جانب ما يتكبدونه من مصاريف لنقل النحل من مكان إلى آخر.

وخلصت الورشة إلى مجموعة من التوصيات، منها: قيام مركز أبحاث الجراد بإنشاء موقع إلكتروني يتم به نشر مواقع الرش ومواعيده، وإبلاغ مربي النحل بذلك عن طريق رسائل الجوال، ووضع لوحات إرشادية أو علامات في مداخل المناطق التي سترش، والتنسيق بين جمعية النحالين التعاونية في الباحة وكرسي أبحاث النحل في جامعة الملك سعود لتقديم دورات إرشادية تدريبية للنحالين لمساعدتهم على تلافي موت النحل نتيجة الرش، وقيام مربي النحل بتسجيل أرقام هواتفهم لدى إدارات الزراعة ومركز أبحاث الجراد، وإبلاغ الإدارات عن أماكن نحلهم مع كافة معلومات التواصل، مع وضعهم علامات في شكل أعلام حول مناحلهم لتستدل بها الفرق الاستكشافية وفرق الرش، إلى جانب وضع لوحات في مناحلهم عليها جميع وسائل الاتصال.
ماجد الغامدي نشر في الشرق يوم 30 - 12 - 2013

نشر معلومات عن الجراد وآليات مكافحته


قدم المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية في الباحة الدكتور أحمد الغامدي خلال ورشة العمل التي جاءت بعنوان «نحو إيجاد آليات للحد من خسائر النحالين الناتجة من رش الجراد»، التي نظمها الكرسي بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية بالباحة والمركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد وفرع وزارة الزراعة بالقنفذة، معلومات مهمة عن المبيدات وأنواعها وطرق تأثيرها في النحل، مع توضيح كيفية تلافي فقد النحل نتيجة الرش، وأعراض التسمم، والإجراءات التي تتخذ في حال تسمم النحل من المبيدات.

وعرض المهندس بمركز أبحاث الجراد عدنان خان معلومات عن الجراد والأضرار التي يسببها في حال عدم مكافحته، وآليات المكافحة المستخدمة، مشيراً إلى أن المملكة تتعرض للغزو بعدد من أسراب الجراد، وأن أصغر سرب يبلغ طوله أربعة كيلو مترات، وأن المتر الواحد يتضمن أكثر من 50 مليون جرادة تستهلك ما يقارب 100 طن مادة خضراء يومياً في حال عدم مكافحتها.
وأضاف: «النحالون يعطون فرصة تتجاوز اليومين لنقل نحلهم في حال كان الجراد كبيراً، وفترة تمتد إلى أسبوعين في حال كان صغيراً، و أن الرش يستمر حتى نهاية التكاثر الشتوي للجراد الذي ينتهي بنهاية الربيع، وهو نهاية موسم تطريد النحل»، مشيراً إلى أنه لا يمكن التوقف عن الرش في ظل وجود الجراد.
نشر في الحياة يوم 30 - 12 - 2013

«الباحة»:«ورشة عمل» تخرج بتوصيات لحل مشكلات« النحالين»

خرجت ورشة أخيراً، والتي جمعت أكثر من 150 من مربي النحل المتضررين من رش الجراد والمسؤولين في المركز الوطني لمكافحة وأبحاث الجراد في الباحة، بجملة من التوصيات المهمة لمعالجة خسائر رش الجراد، تحت عنوان «نحو إيجاد آليات للحد من خسائر النحالين الناتجة من رش الجراد».
وتضمنت التوصيات قيام مركز أبحاث الجراد بإنشاء موقع إلكتروني يتم فيه نشر مواقع الرش ومواعيده، إبلاغ مربي النحل بذلك من طريق رسائل الجوال، وضع لوحات إرشادية أو علامات في مداخل المناطق التي سترش، التنسيق بين جمعية النحالين التعاونية بالباحة وكرسي أبحاث النحل بجامعة الملك سعود لتقديم دورات إرشادية تدريبية للنحالين لمساعدتهم على تلافي موت النحل نتيجة الرش، قيام مربي النحل بتسجيل أرقام هواتفهم لدى إدارات الزراعة ومركز أبحاث الجراد، إبلاغ الإدارات عن أماكن نحلهم مع كافة معلومات التواصل، مع وضعهم علامات في شكل أعلام حول مناحلهم لتستدل بها الفرق الاستكشافية وفرق الرش، إضافة إلى وضع لوحات في مناحلهم بها جميع وسائل الاتصال.
وطلب ممثل مركز أبحاث الجراد من مربي النحل المشاركة باقتراحاتهم للحد من خسائرهم، إذ طالب بتحديد بعض المناطق المحمية من الرش لكي لا ترش لمدة شهر، تعيين مندوب من مركز أبحاث الجراد في كل محافظة أثناء غزو الجراد، الرش بعد الغروب أو قبل الشروق، عدم استخدام الطائرات في الرش والاكتفاء بالمركبات، استخدام مبيدات آمنة على النحل، تعويض النحالين الذين تعرضت مناحلهم للهلاك، التنسيق بين الوزارة وجمعية النحالين التعاونية بالباحة وكرسي أبحاث النحل بجامعة الملك سعود لتقديم دورات إرشادية عن كيفية حماية المناحل من التسمم، تقديم دعم للنحالين لتجهيز مناحلهم وخلايا النحل لاستخدام طرائق آمنة تحد من تعرض النحل للتسمم في أثناء الرش.
نشر في الحياة يوم 30 - 12 - 2013

طائرات تكافح الجراد بين الليث وجازان


قال مدير المركز الوطني لمكافحة الجراد المهندس عدنان خان: إن المركز يواجه أكثر من 14 سربا مازالت تتنقل من الليث إلى جازان، وإن عدد الفرق الأرضية التي تكافح 23 فرقة، فيما بلغت الفرق الجوية ثلاث طائرات تكافح من الجو.
وأشار خان إلى أن هذه الأسراب كانت قادمة من اليمن واريتريا، حيث بلغ عدد الاسراب التي وصلت من شهرين 14 سربا، وتم التصدي لها بعمليات المكافحة المستمرة، إلا انه لم تتم السيطرة والقضاء على الأسراب المنتشرة في تلك المنطقة.

وقال: ان المركز الوطني يراقب المنطقة الشمالية، والمتوقع ان تصل لها أسراب قادمة من السودان، رغم أن التقارير التي تصل من هناك تشير إلى عمليات مكافحة واسعة، مؤكداً أن أصحاب المناحل في المناطق التي يتم الرش فيها سوف تتأثر مناحلهم؛ حيث ان المواد المستخدمة عبارة عن مواد تأثيرها عن طريق اللمس للحشرات، وعندما تصل إلى النحل سوف تقضي عليه وعلى أي حشرات، رغم الاحتياطات التي يقوم بها المركز لمحاولة إبعاد الأسراب عن مواقع المناحل، للقيام برشه خارجها للمحافظة على النحل، وأكد أنه تم تسجيل وجود بعض أنواع الجراد في بعض المحافظات شمال مكة وفي محافظة المهد، وهذا يعتبر جرادا متخلفا عن الأسراب في الفترة السابقة، ولا يسجل خطورة. وكانت أسراب الجراد قد اجتاحت مؤخراً عددًا من قرى منطقة الباحة، وسط تهافت الأهالي على جمع أكبر كمية منه، إما بغرض الاستهلاك أو التجارة.
عمر المطيري نشر في اليوم يوم 30 - 12 - 2013

https://www.facebook.com/groups/apiculteur/
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2279
نقاط : 6342
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 37
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إبادة الجراد تقضي على مناحل الباحة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 10 يناير 2014, 12:26 am

إبادة الجراد تقضي على مناحل الباحة

مع كل موسم تجتاح أسراب الجراد تهامة وسراة وبادية الباحة تعلو أصوات نحالة المنطقة مطالبين زراعة الباحة بتوفير مساحات آمنة لخلاياهم كون استعمال المواد الكيميائية لإبادة الجراد تتسبب في إبادة النحل والإضرار بمربيه ممن يطمحون في تحقيق مكاسب مجزية.

ويؤكد النحال علي بن مروان الغامدي أنه ومجموعة من مربي النحل يضطرون لترحيل نحلهم في موسم الشتاء إلى تهامة، خصوصا بعد نزول الأمطار ما يوفر مراعي مفيدة للنحل على مستوى الأشجار أو النباتات والزهورات، مشيرا إلى أن ملاك الخلايا يتعرضون لخسائر فادحة بسبب رش المبيدات في كل المواقع دون اعتبار لوجود النحل، واصفا حالهم مع زراعة الباحة بأنهم كمن يستجير من الرمضاء بالنار، كونهم يعدون المواد الكيماوية للقضاء على الجراد، باعتباره عدو للثروة الزراعية الوطنية دون وجود آلية للمحافظة على المناحل كونها أيضا ثروة وطنية، مطالبا مديرية الزراعة في الباحة بتخصيص مواقع آمنة للنحالة عند بدء موسم هجرة الجراد.

فيما أوضح مدير عام زراعة الباحة المهندس سعيد جار الله أن أعمال المكافحة لن تتوقف طالما أن أسراب الجراد في تزايد، محملا ملاك خلايا النحل مسؤولية حفظها ونقلها عن مكان تواجد الجراد كون المكافحة تنطلق وفق حملة وطنية عامة.

علي الرباعي نشر في عكاظ يوم 07 - 01 - 2014
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2279
نقاط : 6342
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
العمر : 37
الموقع : WWW.AGRICUL.YOO7.COM

http://apiculture.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى